أكبر مؤسسة مالية تفجر مفاجأة مؤلمة حول الجنيه المصري وتؤكد إنهياره بصورة تامة أمام الدولار في 2017 والسبب التخطي إلى المحتوى

أكبر مؤسسة مالية تفجر مفاجأة مؤلمة حول الجنيه المصري وتؤكد إنهياره بصورة تامة أمام الدولار في 2017 والسبب

أكبر مؤسسة مالية تفجر مفاجأة مؤلمة حول الجنيه المصري وتؤكد إنهياره بصورة تامة أمام الدولار في 2017 والسبب

وكالة اليوم الاخبارية ـــ أوضحت إحدى المؤسسات المالية الكبرى أنه بحلول عام 2017 سوف ينهار الجنيه المصري ليصبح سعر الدولار رسميا متخطيا ل 12 جنيه في البنوك، ومتوافر أيضا بصورة قليلة مما يعني زيادة أكبر وأكبر في سعره في السوق السوداء .

 

حيث أنه على الرغم من أن الدولار يسجل في الوقت الحالي أكثر من 13 جنيه في سعره في السوق السوداء إلا أنه يتوقف في البنوك المصرية على مبلغ 8.85 منذ وقت كبير .

 

فقد أوضح التقرير إرتفاع العائد على السندات بالعملة الأمريكية خلال الشهر الماضي، مع قرب حصول مصر على قرض صندوق النقد الدولي وهذا على الرغم من إستمرار الإرتفاع في عوائد السندات بالعملات المحلية .

 

وأوضح التقرير أن أحد الشروط التي من المرجح أن يفرضها الصندوق لمنح مصر القرض المحتمل يتمثل في اتباع سياسة أكثر مرونة فيما يتعلق بسعر الصرف.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *