انتهاء رحلة الوافدين بعد سنوات من الخدمة ! التخطي إلى المحتوى

انتهاء رحلة الوافدين بعد سنوات من الخدمة !

انتهاء رحلة الوافدين بعد سنوات من الخدمة !
مقيم

وكالة اليوم الاخبارية – يتساءل الكثير من الوافدين في المملكة العربية السعودية ما إذا كان يومهم الأخير قد أتى أو اقترب، وماذا بعد أن تنتهي رحلة العمل والإقامة والاستقرار الذي لا طالما حلم به الكثيرون.

 

ولكن ! هناك الآخر يفكر بأنه لا فرق في ذلك سوى انتقال المعيشة من بلد أحتضنه سنة أو سنتان أو حتى عشرات السنين إلى بلده الأم أو بلد آخر.

 

لذلك لا يرى أي إشكال في ذلك، فقد يعتبر أن رحلة البقاء هي نفسها رحلة الرحيل لطالما لم يثبت لنفسه أي جذور تبقيه راسخا كعرق الزيتون في بلاد هو ضيف عليها.

 

ومن الجدير بالذكر أن الكثير من الوافدين الذين صمدوا وما زالوا صامدين يفكرون بالرحيل اليوم قبل غدا، ولكن أصبحت فكرة الرجوع إلى بلدهم كفكرة السفر من بلدهم في المرة الأولى التي غادروا فيها بلادهم !

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *