حسابات مزورة للنصب والاحتيال باسماء الأميرات التخطي إلى المحتوى

حسابات مزورة للنصب والاحتيال باسماء الأميرات

حسابات مزورة للنصب والاحتيال باسماء الأميرات
ممكلة

وكالة اليوم الاخبارية – مسلسل انتحال أسماء أميرات سعوديات وخليجيات للنصب والاحتيال في دول الخليج لا يزال مستمرًا، ويومًا بعد يوم تتوالى قصص جديدة، وغالبًا ما يدعو أصحاب تلك الحسابات المزورة ضحاياهم لإرسال مبالغ معينة للمشاركة في أعمال خيرية، وأحيانًا يوهمونهم بالفوز في مسابقات ومن ثم الحصول على مبالغ مالية كمصاريف الشحن،

 

بعض تلك المحاولات فشلت وأخرى نجحت وضحاياها كُثُر، وغالبًا ما تدار الحسابات المزورة من خارج المملكة، وعبر شبكات منظمة ومدعومة من مؤسسات خارجية.* قصص واقعية
روت المواطنة غالية عبدالله البالغة من العمر 30 سنة لـ”عين اليوم” قصة تعرضها للنصب عن طريق أحد الحسابات المزورة؛ استغل صاحبه اسم الشيخة مهرة آل مكتوم في عملية الاحتيال وكسب الأموال بغير وجه حق، وكانت بداية التواصل بين الضحية ومنتحل شخصية الشيخة مهرة في “تويتر” عندما طلبت الضحية من المنتحل المساعدة لتمتلك سيارة لزوجها، وكان الرد من المنتحل باسم الشيخة أنها في نيويورك، وعرض عليها الدخول في المسابقة وستكون الجائزة سيارة “لاندكروزر 2016″.

 
وأضافت غالية وهي أم لخمسة أطفال، أن القصة كانت قبل أربعة أشهر، حينما أرادت أن تساعد زوجها في ديونه التي تراكمت عليه، فأصبحت تشارك في العديد من المسابقات لعلها تفوز في إحداها إلى أن رأت الحساب المزور المنتحل اسم الشيخة مهرة آل مكتوم، وأوهمها بفوزها بالسيارة، ثم ذكر لها أن السيارة جاهزة ولكن يحتاجون فقط لرسوم تسجيل السيارة والشحن للسعودية وكانت الرسوم 5000 ريال وأعطاها معلومات التحويل عن طريق “ويسترن يونيون” وكان التواصل عن طريق “الواتس آب” من رقم أجنبي، بعدها قال لها إن هناك مندوبًا سيتواصل معها من الأردن، وبالفعل تواصل معها من رقم أردني.

 
وقالت غالية إنها لم تعتقد أن الموضوع سيكون حيلة، خاصة عندما أوهمها المنتحل بصورة بطاقة إماراتية مزورة، ولم تنتبه ووقعت في الفخ، واستدانت حينها من صديقاتها 7400 ريال سعودي، و5000 رسوم الشحن و2400 قيمة أرخص لوحة سيارة عرضها عليها وأقنعها بشرائها.

 
من جانبه، أشار فيصل الصويمل المهتم بمواقع الإنترنت والمحتوى الرقمي لـ”عين اليوم” إلى أن هناك أسلوبًا آخر يستخدمه منتحلو تلك الأسماء، وهو أن تذكر له الأميرة الزائفة أنها في نيويورك، وأنها تريد المساعدة بتحويل مبلغ لعائلة سورية وفي حال عودة الأميرة للسعودية أو للإمارات خلال أسبوع سترد المبلغ بمبلغ إضافي.

 

وكذلك سيكون من المقربين لها، وكمثال على ذلك يكتب المنتحل ما يلي: “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أبي رجال كفو لأجل أكلفه بعمل خير ومن ينهي هذا العمل أبشره بعزه واللي يسره ويرفع من شانه والله المستعان”.ونوه الصويمل على ضرورة أن يكون الإنسان أوعى وأذكى، قائلًا: إن السر في اكتشاف أي عملية نصب واحتيال هي أن المحتال سيطلب تحويل مبلغ بسيط مقابل الحصول على أشياء وهمية.

المصدر : عين اليوم

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *