فيديو: "حساء" حث عليه الرسول يقي من الأمراض .. ويشربه الجيش الأمريكي يوميا التخطي إلى المحتوى

فيديو: “حساء” حث عليه الرسول يقي من الأمراض .. ويشربه الجيش الأمريكي يوميا

فيديو: “حساء” حث عليه الرسول يقي من الأمراض .. ويشربه الجيش الأمريكي يوميا

وكالة اليوم الاخبارية – أشار الدكتور “السيد عبدالباسط” الداعية الإسلامي والمختص في طب الأعشاب، إلى  أحد أنواع الشوربة التي حس على شربها الرسول “صلى الله علهي وسلم” مشيرا إلى أنها تعالج المريض وتقي الإصابة من السرطان وتغسل المعدة، وتخفف عن المحزون حزنه، وتنشط القلب وتريحه.

 

وأكد “الدكتور عبدالباسط” أن تلك الشربة المشار إليها يستخدمها الجيش الأمريكي يوميا كوجبة أساسية للجنود.

 

كما أوضح “عبد الباسط” خلال تقديمه برنامج “طب الأعشاب”، طريقة الشربة، بأنها حساء يتكون من ملعقتين من مطحون الشعير بنخالته، ثم يضاف لهما كوب من الماء، وتطهى على نار هادئة لمدة 5 دقائق، وبعض الناس يضيف عليها ملعقة عسل، وسميت “تلبينة” تشبيها لها باللبن في بياضها ورقتها.

 

وأكد “عبدالباسط” أن فوائدها تمثلت فى تخفيض الكولسترول، ومعالجة القلب، وعلاج الاكتئاب، وعلاج ارتفاع السكر والضغط، كما أظهرت نتائج البحوث أهمية الشعير في تقليل الإصابة بسرطان القولون.

 

وأشار إلى أنه ورد ذِكر “التلبينة” الشربة في أحاديث صحيحة، منها: عَنْ عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَنَّهَا كَانَتْ إِذَا مَاتَ الْمَيِّتُ مِنْ أَهْلِهَا فَاجْتَمَعَ لِذَلِكَ النِّسَاءُ، ثُمَّ تَفَرَّقْنَ إِلا أَهْلَهَا وَخَاصَّتَهَا، أَمَرَتْ بِبُرْمَةٍ مِنْ تَلْبِينَةٍ فَطُبِخَتْ، ثُمَّ صُنِعَ ثَرِيدٌ فَصُبَّتْ التَّلْبِينَةُ عَلَيْهَا، ثُمَّ قَالَتْ: كُلْنَ مِنْهَا، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول: «التَّلْبِينَةُ مُجِمَّةٌ لِفُؤَادِ الْمَرِيضِ ، تَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ» رواه البخاري (5101) ومسلم (2216).

 

وتابع: وعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّهَا كَانَتْ تَأْمُرُ بِالتَّلْبِينِ لِلْمَرِيضِ وَلِلْمَحْزُونِ عَلَى الْهَالِكِ، وَكَانَتْ تَقُولُ: إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «إِنَّ التَّلْبِينَةَ تُجِمُّ فُؤَادَ الْمَرِيضِ، وَتَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ» رواه البخاري (5365) ومسلم (2216) قال النووي: «مَجَمَّةٌ» وَيُقَال: «مُجِمَّةٌ» أَيْ: تُرِيح فُؤَاده، وَتُزِيل عَنْهُ الْهَمّ، وَتُنَشِّطهُ.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *