تخفيض بدل السكن سيدفع المعلمين الوافدين إلى الاستقالة التخطي إلى المحتوى

تخفيض بدل السكن سيدفع المعلمين الوافدين إلى الاستقالة

تخفيض بدل السكن سيدفع المعلمين الوافدين إلى الاستقالة
كويت

وكالة اليوم الاخبارية – نزل خبر تخفيض بدل السكن المخصص للمعلمين الوافدين ليصبح 60 ديناراً بدلاً من 150 كالصاعقة على مسؤولي وزارة التربية قبل المعلمين أنفسهم، الذين توقعوا تقدم الكثيرين من أعضاء الهيئة التدريسية باستقالاتهم خلال العام الدراسي الحالي 2016/2017 وعلى أقصى تقدير بعد نهايته.وقالت مصادر في الوزارة إنها وقعت في مأزق جديد.

 

ولا تدري كيف سيتم تعويض النقص في أعداد المعلمين الذين اصبحت رواتبهم غير مجزية على الاطلاق، ولذلك سوف يتركون الكويت الى غيرها من دول مجلس التعاون الخليجي التي تفتح لهم الابواب وبخاصة أصحاب الخبرة منهم.وأضافت الوزارة ان قرار تخفيض بدل السكن أوقع الجميع في حرج بالغ إذ تضمن ان الدولة ملتزمة وفق العقود المبرمة مع المعلمين الوافدين بتوفير السكن المناسب لهم، وهو ما لم يحدث.

 

وبالتالي فإن تقليص البدل سوف يفتح الباب واسعاً أمام المطالبة بالسكن الذي تضمنته العقود.وعلى صعيد آلية تطبيق القرار الجديد أكدت المصادر ان قطاع الشؤون الإدارية في الوزارة أصبح ملزماً بتغيير قيمة بدل السكن في نظام تحويل الرواتب قبل ان يحين موعد ضخها في البنوك حتى لا يضطر فيما بعد الى استرجاع مبالغ قد يتم صرفها وفق البدل القديم.واعتبرت ان قرار التقليص يشكل عبئاً جديداً على القطاع الاداري الذي انتهى قبل أشهر محدودة من تغيير قيمة بدل سكن المعلمات امتثالاً لحكم المحكمة الدستورية في هذا الشأن.

 

وأصبح لزاماً عليه الآن الامتثال لقرار الخدمة المدنية الجديد.وتساءلت المصادر: هل تمت استشارة الوزارة في قرار التخفيض؟ وهل تمت دراسته من ناحية التأثير السلبي على مصلحة العمل؟وكان المعلمون والمعلمات الوافدون تلقوا أول من أمس خبراً كان مفاجأة بالنسبة لهم يقضي بتخفيض بدل السكن المخصص لهم ليصبح 60 ديناراً بدلاً من 150 ديناراً وذلك بقرار من مجلس الخدمة المدنية على ان يسري القرار اعتبارا من الشهر الحالي.

 

والمفارقة ان القرار جاء بالتزامن مع يوم المعلم العالمي.مصادر تربوية اوضحت ان ما بين 20 الى 21 الف معلم ومعلمة من غير الكويتيين يتقاضون بدل سكن، أي ان هذا البند يكلف وزارة التربية من 3 ملايين الى 3 ملايين و150 الف دينار شهرياً أي ما قيمته 36 مليوناً الى 38 مليون دينار سنوياً.ولفتت المصادر الى ان تخفيض بدل السكن الى 60 ديناراً يوفر من الميزانية المخصصة لهذا البند مبلغاً يتراوح ما بين مليون و800 الف دينار ومليوني دينار شهرياً، أي ما قيمته 21 مليوناً و600 الف دينار الى 24 مليون دينار سنويا.

المصدر : النهار

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *