التخطي إلى المحتوى

الإيجارات ستنخفض 50 ديناراً نهاية العام!

أكد خبراء عقاريون أن سوق العقار المحلي، يمر بحالة من الركود خلال الربع الثالث من العام الحالي، مع زيادة المعروض وقلة الطلب، مبينين أن المعطيات الحالية تشير إلى أن السوق سيشهد المزيد من الانخفاضات خلال الفترات المقبلة. وتوقع أحد الخبراء أن تنخفض الإيجارات في قطاع العقار الاستثماري بنحو 50 ديناراً، ما لم تتحسن وتيرة الطلب على العقارات بحلول نهاية العام الحالي.

 

وِأشار الخبراء إلى تأثر القطاع العقاري بخروج شريحة كبيرة من المستثمرين من سوق الكويت للأوراق المالية خلال الفترة الماضية، وتوجهها نحو السوق العقاري عبر الاقتراض من البنوك المحلية بعشوائية.

 

وأوضح الخبير العقاري وأمين سر اتحاد العقاريين قيس الغانم، أن سوق العقار يصيبه عادة حالة من الركود خلال فترة الصيف، لاسيما في القطاع الاستثماري، بينما تنتعش حركته خلال شهري سبتمبر وأكتوبر.

 

وقال الغانم إن أوضاع السوق ستتضح بشكل أفضل خلال شهري نوفمبر وديسمبر، لافتا إلى أن البحث عن السكن في الشقق الاستثمارية يبدأ خلال سبتمبر وأكتوبر، مضيفاً أنه في حال حلول شهري نوفمبر وديسمبر، ولم يكن هناك أي طلب على القطاع الاستثماري، سيظهر التخوف لدى المستثمرين، وسيبدؤون بخفض الأسعار بنحو 50 ديناراً. وذكر أن أي تأثير سلبي على الاستثماري، سيرتد على القطاعات الأخرى، لاسيما القطاع السكني، إذ إنها في النهاية محافظ استثمارية، موضحا أن القطاع الإسكاني سيشهد مزيداً من الانخفاض في الأسعار بداية العام المقبل. وأكد وجود انخفاض في الأسعار بـ «السكني» و«الاستثماري» بشكل متفاوت ومن مكان لآخر، متوقعاً أن يشهد السوق المزيد من الانخفاض مستقبلاً، إذ إن بعض مناطق الكويت تشهد وجود لافتات مدون عليها «لدينا شقق للإيجار» ومحدد فيها القيمة الإيجارية.

 

من جانبه، أشار مدير شركة «الموسوي» العقارية، محمد الموسوي، إلى أنه يتوقع أن تشهد الفترة المقبلة توالي الانخفاضات في القطاعين السكني والاستثماري، مع زيادة المعروض في السوق العقاري وقلة الطلب.

 

كونا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *