توطين 450 ألف وظيفة خلال خمس سنوات التخطي إلى المحتوى

توطين 450 ألف وظيفة خلال خمس سنوات

توطين 450 ألف وظيفة خلال خمس سنوات
عمل

وكالة اليوم الاخبارية – تنتظر وزارة العمل والتنمية الاجتماعية آراء المهتمين والمواطنين حول مسودة قرار احتساب الوافدين فوق الستين عاماً بعاملين في برنامج نطاقات، وأشار لـ”عين اليوم” الخبير السعودي في التجارة الدولية الدكتور فواز العلمي تعليقاً على مسودة القرار، أن المملكة تمر في المرحلة الراهنة بإعادة هيكلة اقتصادها للخروج من دوامة اعتماده الكلي على النفط كسلعة وحيدة للدخل، ومن هنا نشأت الحاجة الماسة لزيادة القيمة المضافة ورفع المستوى المحلي عبر توطين أكثر من 270 مليار ريال من المنتجات والخدمات التي تحتاج إلى الوظائف، وهذا الهدف لن يتحقق إلا إذا سعت المملكة إلى توليد وتوطين 450 ألف وظيفة خلال الخمس سنوات المقبلة، لذا اقترحت وزارة العمل احتساب الوافد الذي يتجاوز عمره 60 عاماً باثنين في برنامج نطاقات لتخفيض نسبة العاملين الوافدين وفتح المجال أمام المواطنين في مجالات العمل.

 
في ذات السياق كانت قد طرحت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للمهتمين والمختصين مسودة القرار الوزاري الخاص بـ”احتساب الوافدين فوق الستين عاماً باثنين” وذلك في بوابة معاً للقرار الإلكترونية، لمواكبة لاحتياجات المجتمع والتطورات الحاصلة في سوق العمل لتوفير فرص وظيفية للشباب السعودي، حيث ينتهي التصويت على القرار في يوم 23 / محرم / 1438هـ

 
وتنص مسودة القرار على أن يحتسب الوافد الذي تجاوز عمره ستين عاماً لدى المنشآت – حسب التاريخ الميلادي – باثنين في برنامج تحفيز المنشآت لتوطين الوظائف “نطاقات”، ويستثنى من القرار الوزاري الوافد المسجل بمهنة مستثمر، أو بالمهن الأكاديمية “أستاذ مساعد، أستاذ مشارك، أستاذ، محاضر”، أو بمهنة طبية من مهن الأطباء .

 
كما دعت وزارة العمل والتنمية الإجتماعية المهتمين وأصحاب الأعمال والمنشآت في القطاع الخاص، إلى مشاركتها في تحسين القرار الذي طرح مؤخراً على البوابة عبر الرابط: http://qarar.ma3an.gov.sa/a/ideas/recent/campaigns/18233

 
وذلك لإبداء الملاحظات والآراء قبل إقراره. ويأتي القرار انطلاقاً من مساعي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتنظيم سوق العمل السعودية وإيجاد الفرص الوظيفية وزيادة معدلات التوطين بما يتناسب مع حاجات سوق العمل.

المصدر : عين اليوم

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *