الجوازات : الاعتماد على "هوية مقيم" بدلا من رخصة الإقامة التخطي إلى المحتوى

الجوازات : الاعتماد على “هوية مقيم” بدلا من رخصة الإقامة

الجوازات : الاعتماد على “هوية مقيم” بدلا من رخصة الإقامة

وكالة اليوم الاخبارية – أكدت السلطات السعودية المختصة في المملكة العربية السعودية، أنه سيتم تطبيق عقوبة صارمة على كل من يتم ضبطة في قضية تزوير للأوراق الرسمية.

 

مشيرا إلى  أن العقوبة سوف تصل إلى السجن من 3 إلى 10 سنوات، وبغرامة لا تزيد عن مليون ريال، موضحا أيضا أنه سيتم التجديد عن  طريق نظامي “أبشر” أو “مقيم”.

 

وأوضح مصدر مطلع أن رسوم الهوية ستكون كما هي نفسها الخاصة بالرخصة، إلا أنها ستدفع لخمس سنوات لحظة استخراجها، بدلا من كل عام، على أن تجدد تلقائيا بحسب رغبة صاحب العمل.

 

اوضحت  الجوازات أن الهوية تتميز في ربط جميع المعلومات الخاصة في الوافد إلكترونيا، للتأكد منها ومن صلاحيتها التي تمتد إلى خمس سنوات، ولا يوجد تاريخ إنتهاء عليها، لمشيرا إلى أن تجديدها يتم سنويا إلكترونيا، من دون الحاجة إلى مراجعة الجوازات.

 

وتشمل الهوية اسم ورقم الوافد، وتاريخ الميلاد، والمهنة، وأحقيته في العمل، وجنسيته، ورقم رخصة العمل إن وجدت، والديانة، وصاحب العمل.

 

وأشارت الجوازات أنه لا حاجة لاستبدال البطاقة طالما لم تتلف، وتقدم الهوية الجديدة خدمات إلكترونية متكاملة، ويمكن توصيلها إلى الكفيل أو صاحبها من طريق البريد السعودي “واصل”، وأيضا يمكن التعديل عليها إلكترونياً لنقل الكفالة وتغيير المهنة.

 

وفي حال كونها لمدة سنة فلا بد من تجديدها سنويا، وطباعة النسخة المجددة، لأن حمل النسخة المنتهية لا يغني عن تجديد الإقامة، ويعرض ذلك صاحبها إلى العقوبة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *