2016 عام الطعنات في ظهر السعودية آخرهم أزمة تلوح في الأفق مع العراق التخطي إلى المحتوى

2016 عام الطعنات في ظهر السعودية آخرهم أزمة تلوح في الأفق مع العراق

2016 عام الطعنات في ظهر السعودية آخرهم أزمة تلوح في الأفق مع العراق

وكالة اليوم الاخبارية ـــ مرت المملكة العربية السعودية في هذا العام بالعديد من الأزمات والصدمات حيث أنها بمجرد أن تفيق من أزمة تظهر لها أزمة جديدة وتدخلها في صراع جديدة من دولة أخرى جديدة، وهذا أدى إلى جعل علاقتها بالكثير من الدول يشوبها الكثير من التوتر .

 

حيث أشارت إحدى الصحف السعودية إلى أزمة جديدة للسعودية مع العراق بعدما قامت بتخفيض تمثيلها الدبلوماسي لدى بغداد إلى درجة قائم ‏بأعمال، ‏وكلفت الخارجية السعودية “عبد العزيز الشمري” قائما بأعمال سفارتها، وهذا تسبب في أزمة كبرى بين الرياض وبغداد .

 

وقبل قليل جاء لها طعنة أخرى كانت مع الإنحراف القوي الذي أصاب العلاقة بين السعودية وأمريكا، بعد خنجر قانون ‏‏”جاستا” الذي طعنت به واشنطن الرياض، وحاولت وضعها في دائرة الإتهام، و الدول الراعية ‏للإرهاب، الأمر الذي وصفه كثيرون بضربة كبرى للسعودية.‏

 

والأزمة الأخرى كانت لتصويت مصر لكل من المشروع الروسي والفرنسي الخاص بالأزمة، جعلها محط انتقاد قطر -وهو ‏أمر ‏معتاد، إلا أنها لاقت على الجانب الآخر إنتقاد حاد من شقيقتها السعودية، التي وصف المندوب ‏السعودي ‏لدى منظمة الأمم المتحدة تصويتها على المشروع الروسي بـ”الأمر المؤلم”.‏‎

 

بالإضافة إلى الأزمة الإقتصادية الكبرى التي تمر بها المملكة العربية السعودية في الوقت الحالي منذ أن دخلت مستنقع اليمن، وهذا ما جعل الملك سلمان يصدر أوامر ملكية بخفض الرواتب والبدلات والمكافأت وإصدار أوامر قصوى بترحيل الوافدين .

 

المصدر .. موجز نيوز .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *