معلمة ثلاثينة مناشدة علاجها من داء "الفيل": أملي أن أعيش حياتي كبقية الفتيات التخطي إلى المحتوى

معلمة ثلاثينة مناشدة علاجها من داء “الفيل”: أملي أن أعيش حياتي كبقية الفتيات

معلمة ثلاثينة مناشدة علاجها من داء “الفيل”: أملي أن أعيش حياتي كبقية الفتيات
سيدة

وكالة اليوم الاخبارية –  ناشدت معلمة بمكة المكرمة توفير العلاج اللازم لها لإنهاء معاناتها مع مرض داء الفيل الذي تعانيه منذ سنوات حتى أقعدها عن العمل وعن ممارسة حياتها بشكل طبيعي.

 

وقالت المعلمة البالغة من العمر 37 عاماً وتدعى “عائشة” إنها باتت الآن طريحة الفراش بالمنزل وبلغ وزنها نحو 270 كجم، مبينة وفقاً لصحيفة “المواطن” أنها أصبحت عاجزة عن توفير مصاريف علاجها، بعد أن أغلقت الجهات الصحية بالمملكة كل الأبواب أمامها.

 

وأضافت: فقدت القدرة على الوقوف والمشي وأصبحت أعاني صعوبة في التنفس، وألماً وحرارة مصاحبة لتورم قدميّ، وآمل مساعدتي في تلقي العلاج من هذا الداء الذي أرهقني؛ حتى تعود حياتي طبيعية كبقية الفتيات”.

المصدر : أخبار 24

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *