اعترافات مثيرة لسيدة قتلت زوجها بسبب الستات التخطي إلى المحتوى

اعترافات مثيرة لسيدة قتلت زوجها بسبب الستات

اعترافات مثيرة لسيدة قتلت زوجها بسبب الستات
قتلت

منوعات – قد ينتاب الأنثي غيرة قاتله أتجاه زوجها أو خطيبها من مواقع التواصل الاجتماعي والتي تعد من أهم أسباب الأنفصال بين الزوجين أو جمعهما سوياً علي حسب الاستخدام، ولكن في قضيتنا هذه فأن تلك السيدة ضاعت حياتها وأسرتها بسبب الفيس بوك والتليفون.

 

سردت تلك السيدة كلمات تقشعر لها الأبدان لحزنها الشديد علي قتل زوجها، الذي عاشت معه سنوات حياتها من خلال غربة في اليونان إلي رجوعهما مصر للاستقرار، أمر الذي جعل من تلك السيدة تعيش حياة بائسة بعد رجوعها وعلمها بأن زوجها يقوم بالأتصال بالستات مراراً وتكراراً حتي أنه يقوم بنشر صورهم عبر الفيس بوك وليس هذا فحسب بل أنه أشتري تليفون أخر وخط أخر لا تعلم عنه الزوجة شئ.

 

في بداية حديثها تنفعل الزوجة والدموع تنهمر من عينيها لتسرد ما حدث في تلك الليلة المشئومة، بعدما كانت تراقب زوجها لفترات طويله بعدما تغير في معاملتها و سمعته يتحدث عبر موبيل أخر من داخل غرفة النوم إلي نساء، وعندما تفتح حسابه الشخصي الفيس بوك تري صور لنساء كثيرة، فذهبت أليه وأخبرته بما رأت وجلبت له التليفون الأخر الذي خبأه وهي رأته، أقدم علي أخذ الهاتف منها وهاتفه الأخر ونزل مسرعاً، ونزل أبنهما أيضاً.

 

قد يهمك أيضا في المساء جاء زوجها ودخل من باب المنزل و طلب من زوجته أن تأتي إلي غرفة النوم ولكنها ترددت ثم قال لها هل أنتي خائفة قالت لا وذهبت معه إلي غرفة النوم وأثناء توجههما إلي الغرفة قام بسحب سكينة وقام بضربها في ذراعها وكان مصمم علي ضربها ولكنها أنهارت وأخذت السكينة منه ووجهتها نحو صدره ثم فارق الحياة علي الفور، كانت هذه الكلمات تسردها الجانية دج.م 37 عاماً.

 

من خلال التحقيقات قال أبن المجني عليه بأنه دخل من باب المنزل ليجدها تقوم بضربه فحاول أن يجعلها يبعدها عنه وأتصل بالأسعاف لتنجده، وأفادت مستشفي الوفاء التخصصي بالإسكندرية بوصول خ.أ 51 عام متوفي فور وصوله، مصاب بجروح متفرقه في الصدر والرقبة والساعدين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *