البحوث الفلكية توضح حقيقة إصطدام كويكبات ومذنبات بالأرض وتدميرها قريباً التخطي إلى المحتوى

البحوث الفلكية توضح حقيقة إصطدام كويكبات ومذنبات بالأرض وتدميرها قريباً

البحوث الفلكية توضح حقيقة إصطدام كويكبات ومذنبات بالأرض وتدميرها قريباً
فلك

وكالة اليوم الاخبارية – الشائعات الفلكية أصبحت هوساً لدى رواد التواصل الاجتماعي حيث يعتقدون أن نهاية العالم قد اقتربت وأن كوكب الأرض سينفجر بعد تصادم كبير من نيزك أو كويكبات تؤدي إلى هلاك الأرض بأكملها حيث تنتشر مثل تلك الإشاعات فى مثل ذلك التوقيت كل عام بالقرب من نهاية العام .

 
رد مجمع البحوث الفلكية المصري :-حيث أكد الدكتور أشرف لطيف ، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية بعدم صحة الأخبار والشائعات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي حالياً والتي تفيد من اقتراب حدوث تصادم مفاجئ من كويكبات مع الأرض تؤدي إلى كارثة كبيرة ومحققة وأن تلك الأخبار غير صحيحة لعدم وجود أية كويكبات أو مذنبات داخل مدار الأرض وأن أمكانية حصول تصادم قريب ما هي إلا احتمالات ضعيفة .

 
كما قال أن في مثل هذا التوقيت من كل عام تنتشر الإشاعات والأخبار التي تفيد بقرب نهاية العالم وينجذب واليها الناس دون معرفة الحقيقة …
والحقيقة العلمية المؤكدة كما جاءت على لسانه أن :-

 
الأمر وما فيه يتمثل فى وجود عشرات الآلاف من الأجسام القريبة من الأرض أغلبها من الكويكبات الصخرية والمذنبات ومخلفات النظام الشمسي، والتى تتراوح أحجامها ما بين حجم الصخور العادية الموجودة في الشوارع الى الصخور العملاقة التي بحجم مباني، ومنها بحجم أحياء ومدن.

 
وغالباً ما تبعد عن الأرض الكبيرة منها بسبب دوران الأرض والبعض الأخر قد يسقط معظمها في الماء وهذا غير متوقع نسبة ماسحة المياه فى الأرض أكثر من 75 % فبالتالي لا يوجد قلق ولا توتر ولا خوف من الإشاعات المتداولة فى مواقع التواصل الاجتماعي.

 
المصدر : نجوم مصرية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *