اغرب موقف تعرض له عادل امام مع كلب الرئيس السادات وكاد أن يدخل السجن بسببه التخطي إلى المحتوى

اغرب موقف تعرض له عادل امام مع كلب الرئيس السادات وكاد أن يدخل السجن بسببه

اغرب موقف تعرض له عادل امام مع كلب الرئيس السادات وكاد أن يدخل السجن بسببه

منوعات – روى مؤخرا الفنان عادل امام فى احدى لقاءاته الاعلامية أن مر بقصة عجيبة بسبب هدية تلقاها من الرئيس السادات فى اواخر سبعينات القرن الماضى وكان وقتها فى اوج بزوغه الفنى فقد كان يقدم وقتها مسرحية قصة الحى الغربى وتلك المسرحية كان بها الكثير من الانتقادات للاؤضاع داخل مصر لكن بشكل كوميدى وقد تلقى فى المسرح اتصالا هاتفيا من زوجته اناء قيامه بعمل بروفات صباحية قبيل العرض واخبرته بان هناك

 

اتصال جاءه من رئاسة الجمهورية وقد توجه فى حينها على المنزل وادرك ان المسرحية نالت سخط الرئيس وبعدها جاء اتصال من مندوب من رئاسة الجمهورية واخبره انهم قادمون له على الفور وتفاجأ عادل امام وهو ينظر من شرفه منزله باربعة اشخاص يرتدون ابيض ويطرقون عليه الباب ويخبرونه ان الرئيس السادات يهدى له ذلك الكلب فقد كان السادات محبا للكلاب وتربيتها لكن لم يكن يعلن ذلك نظرا لطبيعة الشعب المصرى.

 

المتحفظة نحو تربية الكلاب وقبل عادل امام الهدية كان يقوم بمراعاته وتدريبة من قبل احد الاشخاص الى ان قام هذا الكلب بعض احد ابناء جيرانه والذى توجهته اسرته لعمل محضر وقضية ضد عادل امام وما ان دخل عادل امام على وكيل النيابة المختص بالتحقيق حتى اخبره بأن هذا كلب الرئيس السادات وهدية منه وانتهى الامر وقتها بدفع غرامة 10 جنيهات وروى عادل امام بان اصدقاءه عندما كانوا يقومون بزياراته بالمنزل كان يخشون الحديث امام الكلب على انه كلب مدرب وقد يكون منصت لحديثهم بشكل كوميدى.

المصدر : نجوم مصرية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *