طفلة وُلِدَت مرتين.. أخرجها الأطباء من الرحم وأزالوا ورماً ثم أعادوها التخطي إلى المحتوى

طفلة وُلِدَت مرتين.. أخرجها الأطباء من الرحم وأزالوا ورماً ثم أعادوها

طفلة وُلِدَت مرتين.. أخرجها الأطباء من الرحم وأزالوا ورماً ثم أعادوها
طفةل

منوعات – وُلِدَت طفلة بولاية تكساس الأمريكية مرتين، حين اضطر الأطباء إلى إخراجها من رحم أمها في شهرها السادس؛ لإزالة ورم بعظام أسفل الظهر، في جراحة استغرقت 20 دقيقة فقط، قبل إعادتها إلى رحم الأم من جديد لتولد بعد 3 أشهر للمرة الثانية.

 

وقالت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، إن الطفلة الأمريكية لينلي بومر من مدينة بلانو بولاية تكساس الأمريكية، يمكنها أن تحتفل بميلادها مرتين، فعندما كانت أمها مارجريت بومر حاملاً في الشهر الرابع، كشف جهاز الفحص بالموجات فوق الصوتية عن إصابة الجنين بورم مسخي في عظمة أسفل الظهر، وأعلن الأطباء عن ضرورة إجراء جراحة للجنين، حيث إن الورم يهدد بتوقف قلب الجنين.

 

وفي نهاية الشهر السادس، تم إجراء العملية الجراحية الغريبة، حيث تم استخراج الجنين من رحم الأم، وإزالة الورم، ثم إعادة الجنين إلى الرحم مرة أخرى، وبينما استغرقت العملية بالكامل نحو خمس ساعات للحفاظ على حالة الرحم، لم تستغرق جراحة إزالة الورم أكثر من 20 دقيقة، ظل خلالها الجنين معلقاً في الهواء، حتى تمّت إعادته إلى رحم الأم وإحكام إغلاق الرحم، حتى وُلِدت الطفلة بجراحة قيصرية في الشهر التاسع، ثم خضعت لرعاية طبية مركزة لعدة أسابيع، تم خلالها إزالة جزء من الورم لم يستطع الأطباء إزالته في الجراحة الأولى.

 

ونقلت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية عن الدكتور داريل كاس، طبيب النساء والتوليد بمدرسة بايلور الطبية، ومساعد مدير مركز الأجنة بتكساس: أن العناية الإلهية كانت إلى جانبهم وجانب الطفلة في تلك الجراحة البالغة الصعوبة، وقد اضطرّ الأطباء إلى اتخاذ القرار بإجرائها؛ لأن الورم في الشهر الخامس كان يهدد بتوقف قلب الجنين وموته.

المصدر : سبق

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *