أول رد من إسرائيل على مقتل أحد "مواطنيها" على يد القوات المصرية التخطي إلى المحتوى

أول رد من إسرائيل على مقتل أحد “مواطنيها” على يد القوات المصرية

أول رد من إسرائيل على مقتل أحد “مواطنيها” على يد القوات المصرية

وكالة اليوم الاخبارية –  رد الجيش الإسرئيلي على مقتل أحد مواطنيه وذلك من جانب الجيش المصري عند الحدود الفاصلة بينهما، وذلك من خلال قوله “مراجعة الأحداث جارية”.

 

كما أذاع جيش الاحتلال على القناة الثانية الإسرائيلية، إنه كان هناك جنود متواجدون على الحدود لحماية العمال عند وقوع إطلاق النار.

 

وأكد مصدر مطلع أن الإسرئيلى المقتول، كان المراهق الإسرائيلي يعمل على الطرف المصري من الحدود عند وقوع الحادث، وكان يوزع القهوة على العمال الآخرين.

 

وفي مرحلة معينة، قال جندي مصري للعمال بالعربية: “ابتعدوا عن هنا”، وبعد وقت قصير، أصيب المراهق الإسرائيلي بالرصاص.

 

كما أضافت القناة العاشرة الإسرائيلية، أن القوات المصرية قد تكون أطلقت النار بسبب اعتقادها عن طريق الخطأ أن الشاب الإسرائيلي “أبوعمار” هو مهرب أو إرهابي.

 

وأوضحت وزارة الدفاع الإسرائيلية، إن “أبوعمار” هو مجرد عامل لدى شركة متعاقدة مدنية وظفتها من أجل إجراء أعمال صيانة على السياج.

 

وأضافت الوزارة، إنها تواصلت مع الشركة المتعاقدة، ولا زالت تحقق بسبب توظيف قاصر في موقع العمل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *