البنوك تلاحق العملاء المتعثرين أو الفارين بقروضهم... داخل بلدانهم التخطي إلى المحتوى

البنوك تلاحق العملاء المتعثرين أو الفارين بقروضهم… داخل بلدانهم

البنوك تلاحق العملاء المتعثرين أو الفارين بقروضهم… داخل بلدانهم
بنوك

وكالة اليوم الاخبارية – كشفت مصادر مطلعة لـ«الراي» أن بنوكا كويتية اعتمدت سياسة جديدة في ملاحقة العملاء الذين تعثروا عن سداد التزاماتهم، تشمل التعاقد مع مكاتب محاماة خارجية، بهدف تكثيف نظم الملاحقة القضائية في بلدان هؤلاء العملاء «المنحاشين»، مشيرة إلى أن هذه الملاحقة لن تقتصر على العملاء المتعثرين عن السداد فحسب، بل ستنسحب أيضا على الموظفين الذين يمكن ان يدانوا في قضايا فساد في البنك.

 

ووفقاً لهذا التوجه سيتم التعامل في أقسام التحصيل بآلية قضائية مستحدثة، تقضي بالتعاقد مع جهات قانونية خارجية تعمل في البلدان التي يقيم فيها العملاء المتعثرون أو الموظفون «المنحاشون» لاتخاذ كل ما يلزم من خطوات لتحصيل اموال البنك، حيث تمارس هذه الجهات كل وسائل الضغط القانونية الممكنة على هؤلاء العملاء وتضع المتهربين من السداد ومن عليه التزامات للمصارف أمام مواجهة أحكام قضائية داخل بلادهم.

 

وبهذه الخطوة تكون البنوك الكويتية طورت من إجراءتها القضائية المتبعة في هذا الخصوص، والتي كانت تقتصر في غالب الأحوال على تدابير محلية بحق العملاء المتعثرين أو الموظفين الذين يثبت تورطهم في قضايا اختلاس وهروب من الكويت بعد ذلك، وتشمل هذه التدابير التحرك قانونيا على إصدار أوامر منع سفر بحق العميل المتعثر، وإصدار أمر ترقب وصول بحقه في المطار، علاوة على أحكام حبس.

 

وأوضحت المصادر أن ثمة ما تغير في الإجراءات الوقائية التي تتخذها البنوك المحلية لحماية قروضها المتعثرة، حيث بدأ بعضها في التوسع بتحديد صلاحيات أقسام التحصيل لديها، من خلال السماح لها باللجوء إلى وكالات قانونية خارجية لملاحقة المتخلفين عن السداد، وبحسب مصادر مصرفية مسؤولة فإن بعض البنوك تعاقدت بالفعل مع مكاتب خارجية لتحصيل أموالها المتعثرة.

المصدر : الرأي الكويتية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *