العيسى : معلمات كثيرات لا يرغبن التدريس والحل بقبول حملة الماجستير فقط في سلك التعليم التخطي إلى المحتوى

العيسى : معلمات كثيرات لا يرغبن التدريس والحل بقبول حملة الماجستير فقط في سلك التعليم

العيسى : معلمات كثيرات لا يرغبن التدريس والحل بقبول حملة الماجستير فقط في سلك التعليم

وكالة اليوم الاخبارية – كشف وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى لـ «الراي» أن «نسبة كبيرة من أعضاء الهيئة التعليمية، خصوصاً المعلمات غير راغبات في مهنة التعليم ، وإنما توجهن إلى كليات التربية لأسباب معينة، إما نتيجة المعدل الحاصلات عليه في الثانوية العامة، أو بسبب بعض الظروف الاجتماعية السائدة، أو لارتفاع رواتب المعلمين في الكويت، مؤكداً أن المؤهل العلمي لخريج كليات إعداد المعلم الراغب في التدريس يجب ألا يقل عن الماجستير».

 

وتعقيباً على ما ذكره عميد كلية التربية الأسبق الدكتور عبدالله الشيخ في شأن وجود نحو 90 في المئة من مخرجات كلية التربية لا تصلح للتدريس، قال الوزير العيسى «إن وزارة التربية طلبت مراراً وتكراراً من كليات إعداد المعلم تأهيل المعلمين الجدد من خلال دورات تدريبية مكثفة تواكب تطوير المناهج الدراسية قبل تعيينهم في حقل التدريس، وترشيح الحاصلين منهم على درجة الماجستير فما فوق للعمل في هذا الحقل، ودون ذلك يجب أن يحولوا إلى العمل الإداري أسوة بالدول المتطورة في التعليم كفنلندا وسنغافورة وكوريا».

 

وأكد العيسى أن «السواد الأعظم من مخرجات هذه الكليات يتكدس حول التخصصات الأدبية والاجتماعية، ما يخلق فائضاً كبيراً لدى وزارة التربية في بعض المجالات الدراسية، فيما تعاني من عجز في التخصصات العلمية الأخرى»، مبيناً أن «الوزارة مضطرة لتعيينهم وفق تعليمات ديوان الخدمة المدنية، لا سيما وأن سياسة التكويت شملت المهن والوظائف كافة ولا تقتصر على الوظائف التعليمية وحدها».

 

يذكر أن وزارة التربية تعاني فائضاً كبيراً في بعض المواد الدراسية بلغ في رياض الأطفال 2500 معلمة وفي الاجتماعيات 2000 معلمة وفي العلوم 1200 معلمة تقريباً، فيما قال مصدر تربوي لـ «الراي» إن الوزارة وجهت الكتاب تلو الآخر إلى هذه الكليات لعدم قبول خريجي الثانوية في هذه التخصصات، فكان الرد بأن «هناك أساتذة في هذه الكليات وإغلاقها نهائياً يؤدي إلى أزمات اجتماعية وتعليمية كبرى».

المصدر : الرأي الكويتية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *