مزرعة أمير سعودي تثير غضب دافعي الضرائب لدعمها ب400 ألف جنيه إسترليني سنويا التخطي إلى المحتوى

مزرعة أمير سعودي تثير غضب دافعي الضرائب لدعمها ب400 ألف جنيه إسترليني سنويا

مزرعة أمير سعودي تثير غضب دافعي الضرائب لدعمها ب400 ألف جنيه إسترليني سنويا

وكالة اليوم الاخبارية – صرحت مصادر مطلعة أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيمكن لندن من تحويل 3 مليار جنيه إسترليني توجه للدعم إلى حماية البيئة، مشيرا الى أن دعم تلك المزارع يعمل على ابتلاع جزءا كبيرا من ميزانية الاتحاد الأوروبي، وكان قد بدأ بعد الحرب العالمية الثانية لتحفيز الإنتاج ولكنه أدى إلى تلال من الغذاء التي يجب التخلص منها.

 

ويذكر أيضا أن عملية الإصلاح قد انتهت إلى أن حصول المزارعين على الدعم يتوقف في أغلبه على حجم الأراضي التي يملكونها.

 

ومن بين أكثر المستفيدين في بريطانيا الضياع المملوكة جزئيا أو كليا لملكة بريطانيا وتحصل على (557.706.52 جنيها استرلينيا)، ودوق ويستمنيتسر ويحصل على دعم (427.433.96 جنيها استرلينيا)، والعديد من الأثرياء الآخرين.

 

كما يذكر أيضا أن ضرائب أحد مزارع أمير سعودي قد أثارت غضب الكثيرين وذلك لطونها تصل قيمتها الى أكثر من 100 مليون جنيه إسترليني من أجل قيامه بالتلقيح والتناسل.

 

وقد صرح  تحالف دافعي الضرائب:” إنه لا يجب أن يدفع دافعو الضرائب دعما زراعيا يذهب في أغلب الأحوال لأناس فاحشي الثراء.”

 

وقد تضمن وزارة الخزانة بالفعل توفير دعم مباشر لأصحاب الأراضي حتى عام 2020 رغم أن جماعات البيئة لم تلتزم بمواصلة تمويل حماية الحياة البرية في المزارع.

 

 

فقد أوضحت أن مستحقات الضرائب تقوم بتسديد أكثر من 400 ألف جنيه إسترليني سنويا لدعم مزرعة لتربية خيول السباق مملوكة للأمير السعودي خالد عبد الله آل سعود صاحب الجواد الأسطوري فرانكل، مشيرا الى أن المزرعة المملوكة للأمير تعتبر بين أكبر 100 مزرعة تتلقى منحا أوروبية في بريطانيا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *