التخطي إلى المحتوى

مفاجأة سعودية عن “تيران وصنافير”

مفاجأة سعودية عن “تيران وصنافير”

وكالة اليوم الاخبارية – صرح وزير الخارجية السعودي “عادل الجبير” بعدة تصريحات وذلك فيما يتعلق بملف جزيرتي تيران وصنافير، والتي أعادتها القاهرة إلى عهدة الرياض خلال الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى مصر، بعد توقيع الجانبين على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بينهما، وذلك بتأكيده بأن سعودية الجزيرتين موثقة منذ العصر العثماني، وأن المملكة عهدت إلى مصر حمايتهما في نهاية الأربعينات.

 

فقد أوضحت التفاصيل التي نقلت على لسان الجبير، في إجابة على سؤال وجه إليه خلال محاضرة ألقاها في مؤسسة ساساكوا للسلام في طوكيو في الأول من سبتمبر الماضي، واطلعت “مكة” على تفاصيلها، فيما لا يزال الجدل في القضاء المصري محتدما حولهما.

 

وأضاف “عادل الجبير ” أن الجزيرتان سعوديتان، وكانتا كذلك منذ الأزل، وهو أمر موثق في وثائق تعود للعصر العثماني، ولقد سمح ملك المملكة العربية السعودية لملك مصر بحمايتها في نهاية الأربعينات، وسمح لرؤساء مصر بالاستمرار في استخدام الجزيرتين حتى حرب عام 1967 عندما قامت إسرائيل باحتلال جزيرة سيناء والجزيرتين.. وعند توقيع اتفاقية كامب ديفيد تم إعادة جزيرة سيناء والجزيرتين لمصر، ولدينا تأكيدات من رؤساء مصر على مدى السنوات الماضية تقضي باعترافهم بأن الجزيرتين سعوديتان، وتم القرار الآن برغبتنا بعودة الجزيرتين للسعودية، فلدينا ترتيبات خاصة لتلك المنطقة.

 

كما نفى وزير الخارجية السعودي، أن يكون لإسرائيل أي شأن بجزيرتي تيران وصنافير، مشددا على أن بلاده لم تفتح أي نوع من أنواع الاتصال مع تل أبيب بهذا الخصوص.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *