الخطة الأمنية للانتخابات اكتملت ... و«أوامر باطلاق النار عند الحاجة» التخطي إلى المحتوى

الخطة الأمنية للانتخابات اكتملت … و«أوامر باطلاق النار عند الحاجة»

الخطة الأمنية للانتخابات اكتملت … و«أوامر باطلاق النار عند الحاجة»
كويت

وكالة اليوم الاخبارية – فيما حذرت من وضع ملصقات وشعارات على السيارات مع قرب موعد الانتخابات النيابية، حجزت وزارة الداخلية كل القطاعات ذات الصلة بالعمل الميداني حجزاً كاملاً وحتى إشعار آخر، تمهيداً للمباشرة في الخطة الأمنية الخاصة بالانتخابات المقرر إجراؤها السبت المقبل.

 

وأفادت مصادر أمنية «الراي» ان الخطة الأمنية سوف تكون عبر تشكيل غرفة عمليات مركزية في مبنى نواف الأحمد بمنطقة صبحان، بقيادة وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد وعضوية الوكلاء المساعدين، وباشراف مباشر من نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، الذي سترفع اليه تقارير فورية ساعة بساعة حول سير الخطة على مدار اليوم الانتخابي.

 

وقالت المصادر إن «غرفة العمليات المشتركة سوف تكون مرتبطة بخمس غرف عمليات مصغرة في الدوائر الانتخابية، وستكون كل غرفة بقيادة مدير أمن المحافظة وتتبعه كل القطاعات ذات الصلة من أمن الدولة والمباحث الجنائية والأمن العام والدوريات المرورية والنجدة، اضافة إلى الطيران العمودي في وزارة الداخلية».

 

وأوضحت المصادر أن «مديري الأمن سوف يكونون مسؤولين عن رفع تقارير فورية لغرفة العمليات المشتركة حول أي حوادث أو امور تحدث في نطاق العمل».وزادت المصادر أن لمديري الأمن عدداً من الصلاحيات، اهمها التوزيعات لكامل القوة بالدائرة الانتخابية، وكذلك التدقيق على التوزيع من خلال الجولات المكوكية، وتأكيد جهوزية الأسلحة النارية لمنتسبي القوة بدءاً بالمسدسات لرجال الأمن ووجود بندقية m16 في داخل كل دورية، واعطاء أوامر اطلاق النار عند الحاجة، وكذلك صلاحية توجيه القوة حسب الحدث.

 

في السياق، حذرت وزارة الداخلية المواطنين من وضع كتابات وملصقات غير رسمية أو شعارات أو صور على سياراتهم، في إطار الاستعدادات المرورية المواكبة لانتخابات مجلس الأمة 2016.وقال وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور المدير العام للادارة العامة للمرور بالانابة اللواء فهد الشويع في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان قطاع المرور يعمل على تأمين سلامة مستخدمي الطرق والحد من الحوادث المرورية وتطبيق القانون على الجميع.

 

ودعا الشويع المواطنين إلى اتباع تعليمات رجال المرور وعدم مخالفة قواعد وآداب المرور وعرقلة السير بالوقوف في الأماكن الممنوعة، تحقيقاً للمصلحة العامة وتجنباً لتعرضهم للمساءلة القانونية.

 

وذكر انه سيجري تفعيل المادة (207) من قانون المرور التي تنص على انه «يجوز حجز الآلية أو السيارة من أي نوع اذا ضبطت وملصق عليها أي كتابات أو ملصقات غير رسمية أو أي اعلام أو صور أو شعارات تدل على فئة أو طائفة أو جماعة أو تنظيمات غير مرخصة على جسم السيارة»، فيما يستثنى من ذلك رموز البلاد وعلم الكويت.من جهته، قال المدير العام للادارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني العميد عادل الحشاش ان أجهزة وزارة الداخلية الميدانية والعملياتية والوقائية اتخذت جميع استعداداتها لتأمين انتخابات مجلس الأمة 2016.

 

واضاف ان اجهزة الوزارة على تواصل وتنسيق دائمين، مؤكداً انه تم اتخاذ العديد من الإجراءات الأمنية والمرورية التي من شأنها تأمين السلامة العامة للجميع.وأوضح ن المؤسسة الأمنية لا تدخر جهداً في دعم ركائز الديموقراطية، مؤكداً اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتسهيل عملية الانتخابات البرلمانية المقبلة.

المصدر : الرأي الكويتية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *