ما العلاقة التى تربط بين سعر الفائدة وسوق تداول العملات الأجنبية؟ التخطي إلى المحتوى

ما العلاقة التى تربط بين سعر الفائدة وسوق تداول العملات الأجنبية؟

ما العلاقة التى تربط بين سعر الفائدة وسوق تداول العملات الأجنبية؟

ما العلاقة التى تربط بين سعر الفائدة وسوق تداول العملات الأجنبية؟

تعتبر أسعار الفائدة من إحدى العوامل الهامة المؤثرة بشكل واضح على حركة أسعار العملات فى أسواق تداول العملات الأجنبية، وبالتالى نجد أن البنوك المركزية هى المتحكمة فى سوق الفوركس لأنها هى المؤسسات المسؤولة عن مراقبة النظام المالى للدول وتشكيل السياسة النقدية لها كما يتم من خلالها تحديد أسعار الفائدة، ويعتمد البنك المركزى فى إتخاذ قراره بتغيير سعر الفائدة على حجم الإستثمارات المتدفقة للدولة، ولهذا فإن سعر صرف العملة يدل على مدى قوة إقتصاد الدولة أو ضعفها، كما أن الفرق بين أسعار صرف العملات يؤثر فى قيمة العملة.

 

إن عملية تغيير أسعار الفائدة لا تتم بشكل مفاجئ ولا يكون أيضًا تكراريًا، وإن حدث فإنه يؤدى إلى تقلبات فى سوف الفوركس، وتُعد أسعار الفائدة نوع من بيانات التحليل الأساسى بالنسبة لمتداول الفوركس، لهذا إن التوقعات الصائبة لتغيير أسعار الفائدة يزيد من فرص حصول المتداول على مزيد من الأرباح.

 

كيف تستغل تغير أسعار الفائدة لتحقيق المزيد من الربح فى تداولاتك؟

يوجد ما يسمى ب”فوركس سواب” (Forex Swap) وتعنى بالعربية “تبييت العقود” وهى من أكثر الطرق إنتشارًا لإستخدام سعر الفائدة فى تداول الفوركس لكى يحقق للمتداول الربح، والمقصود بتبييت العقود هى الفروق بين معدلات الفائدة التى تنطوى عليها الصفقات فى سوق العملات، بمعنى أنك تتداول على عملة مقابل أخرى على معدل متفق عليه ومن ثم إعادة هذه العملات مرة أخرى بتاريخ محدد فى المستقبل على نفس معدل التداول المتفق عليه فى السابق وبهذا فأنت تجرى عمليتين الأولى تتم فى الوقت الحاضر والأخرى فى المستقبل، نجد هنا فى طريقة تبييت العقود أن المتداول يحدد قيمة الأموال من خلال الفرق فى سعر الفائدة لكل من العملات.

 

لكن لابد أن لا تغفل عن أن سوق الفوركس سيكون له رد فعل سريع على قيام أى بنك مركزى بتغيير أسعار الفائدة للعملة الخاصة بك وبالتالى سيكون هناك تأثير واضح على تداولاتك سواء كنت تتداول بشكل عادى أو من خلال طريقة تبييت العقود، ويوجد بعض البنك المركزية التى تقوم بوضع جدول لأسعار الفائدة فى المستقبل ويفضل المتداولين تلك الطريقة لأنهم يضعوا خططهم للتداول وفقًا لهذا الجدول.

 

يوجد طريقة أخرى تستخدم فى تداول الفوركس وهى ما تسمى (Forex Hedge) وتعنى تطويق أو تسييج، والمقصود بالهيدج هو فتح صفقتين على نفس زوج العملات المتداولة بإتجاهين مختلفين فى توقيت متقارب وبنفس قيمة العقد وتتم تلك الصفقتين طوال الوقت فى كل الأسواق.

 

إن هذا النوع من التطويق المعقد لا يفضله الكثير من المبتدئين نظرًا لتعقيده مقارنة بعملية التداول المباشرة من خلال البرامج التى تُتيحها شركات الفوركس.

 

يوجد العديد من أنواع عقود التبييت فى جميع الأسواق المالية والبعض منها مشترك مع سوق الفوركس ولكى تحقق النجاح من خلال تلك الطرق ينبغى أن تكون محترفًا وعلى علم ووعى كامل بسوق الفوركس وكل ما يتعلق به، ومن الضرورى أن تعرف معدلات الفوائد حتى تستطيع أن تحقق منه أرباح كبيرة.

 

إن عالم الفوركس عالم واسع وكبير يحتوى على المعلومات الزاخرة، لذلك قبل البدء فى أى شئ ينبغى أن تتعرف أكثر على تلك العمليات وعلى أسعار الفائدة، ويوفر الإنترنت العديد من المعلومات التى قد تساعدك كما أن دخول للمنتديات ستُفيدك حيث يوجد فيها متداولون محترفون سيقدمون لك النصحية التى ستوسع من مداركك.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *