جازان .. عناد بين أطباء ينهي حياة سيدة حامل .. و"الصحة" تتوعد التخطي إلى المحتوى

جازان .. عناد بين أطباء ينهي حياة سيدة حامل .. و”الصحة” تتوعد

جازان .. عناد بين أطباء ينهي حياة سيدة حامل .. و”الصحة” تتوعد
طب

وكالة اليوم الاخبارية – اتهمت أسرة سيدة حامل في جازان طبيبة في مستشفى فرسان العام بالتسبب في وفاتها أثناء الولادة بعد دخولها في عناد مع أحد الأطباء، فيما توعدت “الصحة” بفتح تحقيق في الواقعة، ومحاسبة المتسببين.

 

وقال شقيق الضحية أمين أحمد فرساني لـ”سبق” إنها دخلت إلى مستشفى فرسان العام من أجل الولادة، مشيراً إلى أنه تم وضعها تحت الملاحظة وأخبرتهم الطبيبة بعدم توفر صفائح دموية وهي في حاجة ماسة إليها ويلزم على الزوج التوجه إلى جازان لجلبها، وهو ما لم يحدث لوجوده إلى جانب زوجته.

 

وبيَّن بأنه وبعد ساعات تم توفيرها وأن الطبيبة غيرت رأيها وقالت لا تحتاجها حالياً، ونصحنا طبيب آخر بنقلها فوراً إلى مستشفى الملك فهد المركزي بجازان وعدم منحها الصفائح في الوقت الراهن إلا أن الطبيبة عاندت ورفضت وقالت: “هذه مسؤوليتي”.

 

وأوضح: وبعد يومين قامت بمنحهما الصفائح متراجعة عن موقفها للمرة الثانية بعد أن كانت موافقة ثم رافضة ثم موافقة، لافتاً إلى أنها دخلت بعد ذلك في حالة حرجة وتسببت لها في فشل لوظائف الكلى والكبد، حيث تم نقلها إلى مستشفى الملك فهد المركزي وإجراء عملية لإنقاذها إلا أنها توفيت بينما نجا الجنين.

 

وقال إن المستشفى لم يشخص الحالة بالشكل السليم. مبيناً: في البداية أكدوا بأن المدة لم تكتمل 9 أشهر وعندما عمل تقفيل للرحم ادعوا بأنه اكتملت، مطالباً وزارة الصحة بإحالة المتسببين في وفاة شقيقته للتحقيق.

 

من جهته قال المتحدث الرسمي بصحة جازان نبيل غاوي لـ”سبق”: بداية نتقدم بواجب العزاء لعائلتها مع خالص الدعاء أن يتغمدها الله بواسع رحمته، مشيراً إلى أنه تم إحالة الموضوع لإدارة وحقوق وعلاقات المرضى، موضحاً بأنه سيتم اتخاذ اللازم والتحقق من الإجراءات المتخذة ومعرفة سبب الوفاة واتخاذ ما يلزم حيالها.

المصدر : سبق

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *