التخطي إلى المحتوى

بالأدلة والبراهين : حرائق إسرائيل خدعة و سيناريو صهيوني يهدف لتوسيع المستوطنات عقب فوز “ترامب”.

بالأدلة والبراهين : حرائق إسرائيل خدعة و سيناريو صهيوني يهدف لتوسيع المستوطنات عقب فوز “ترامب”.

وكالة اليوم الاخبارية ـــ إمتلئت قلوب العالم العربي وكل من يكره إسرائيل بالفرحة الكبرى بعد أن إشتعلت النيران في كافة أنحاء إسرائيل منذ أكثر من أربعة أيام، وإنتشرت العديد من الهاشتاجات على مواقع التواصل الإجتماعي تحت عنوان إسرائيل تحترق بإعتقاد أن تلك هي النهاية لإسرائيل .

 

ولكن الحقيقة المرة التي ستفاجأ الكثيرين ممن فرحوا بهذه الحرائق، أن الهدف منها هو بناء مستوطنات جديدة فى الأماكن التى تعرضت للحرائق، خاصة وأن هذه الحرائق التى تعمدت إسرائيل أشعلها بنفسها جاءت بعد فوز الرئيس الأمريكى المنتخب دونالد ترامب الذي وعد بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس وكذلك إطلاق يدها فيما يتعلق ببناء المستوطنات، بمعنى أن ما يتم هو سياسة ” الأرض المحروقة”.

 

وجاء أكبر دليل أن الجيش الإسرائيلي لم يتدخل إلى الآن لكي يقوم بإطفاء الحرائق التي بدأت منذ أكثر من أربعة أيام، رغم إمتلاكه للعديد من المعدات التي بإمكانها إطفاء أقوى الحرائق في ساعات قليلة، ولكن أعلن نتنياهو أنه بحاجة لمساعدات من تركيا واليونان وقبرص وغيرها، ليكمل أجزاء المسرحية تحت شعار ” إسرائيل تحترق “.

 

المصدر .. الاهرام الكندي .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *