غضب عارم بين الليبيين جراء صرخة امرأة “عندكم نساء” اثناء تعرضها للاغتصاب

كتب : رجا رحال اَخر تحديث : 11 ديسمبر 2016

منوعات – أثار نشر تسجيل مصور لحادثة اغتصاب إمرأة ليبية في معسكر لإحدى المجموعات المسلحة، شرقي العاصمة طرابلس، وهي تصرخ “عندكم ولايا”، (لديكم نساء)، ردود فعل غاضبة من الليبيين، أطلقوا خلالها حملة “عندكم ولايا” على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

 

بحسب موقع “قناة 218” الليبية، اقتحمت “كتيبة ثوار طرابلس“، معسكر العواشير، بمنطقة العرادة في سوق الجمعة، شرقي العاصمة، في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وتمكنت من  قتل اثنين من المشاركين في اغتصاب المرأة، والقبض على ثالث، وتحويله إلى النيابة العامة.وكانت “كتيبة ثوار طرابلس” قد نشرت على صفحتها بموقع الفيسبوك مقطعا مصورا ظهرت فيه امرأة تتعرض للاغتصاب من قبل مسلحين، وقالت إن الفيديو تم العثور عليه خلال اقتحام الكتيبة لمعسكر العواشير.

 

الحادث أثار غضب الليبيين، حيث قام ناشطون بإطلاق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي ورفعوا وسما على شكل شريط أصفر، كرمز للتضامن مع الضحية.وتساءل المدون محمد بيعو، في تدوينة له على الفيسبوك: “هل يزدحم ميدان الشهداء وسط طرابلس غدًا، لأجل الشرف الليبي كما ازدحم ذات جمعة لأجل ثأر سياسي؟”.وصرحت المدونة حنين البرغثي، “هذه إحدى أبشع الجرائم التي قد تحدث في البلاد”، مضيفة “يا ليتني لم أشاهد هذا الفيديو، ولم أستطع إكمال مشاهدته.. يجب عدم الصمت على ما حدث”.

 

أما الناشط محمد ابته فقال بأنه “في ظل غياب الأجهزة الأمنية التي تحمى المواطن البسيط، تعبر هذه الحالة عن عينة من المجرمين الكثر والجرائم المتعددة التي تحدث في البلاد”.وفي السياق ذاته، طالب محمد المبشر رئيس مجلس أعيان ليبيا للمصالحة،  في تصريحات صحفية الجهات الأمنية أن تسعى لضبط الجناة الذين ظهروا في الفيديو وهم يقومون بـ”اغتصاب امرأة ليبية”، والقصاص منهم علنًا أمام الناس.ولم تصدر أيّة تصريحات من المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني، التي تدعمها الأمم المتحدة برئاسة فايز السّراج بشأن هذه الحادثة حتى الساعة.

المصدر : الأنباء الكويتية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *