التخطي إلى المحتوى

مقتل 9 شرطيين ومدني بهجوم انتحاري بسيارة قمامة في العريش

مقتل 9 شرطيين ومدني بهجوم انتحاري بسيارة قمامة في العريش

وكالة اليوم الاخبارية – أسفر هجوم انتحاري استهدف كمين المطافي في حي المساعيد في العريش شمال سيناء،أمس، عن مقتل 9 شرطيين بينهم ضابط، اضافة الى مدني وإصابة 10 من أفراد الكمين و 6 مدنيين، بينهم مسعف.

وأفادت مصادرأمنية لـ «الراي»، بأن «سيارة قمامة تابعة لشركة كير سيرفس، مسروقة منذ 4 أيام، استخدمها الإرهابيون في تفجير كمين المطافي»، موضحة أن «انتحاريا قاد السيارة بعدما تم تفخيخها، واقتحم بها كمين المطافي، ما أسفر عن تدمير الكمين بالكامل، ومقتل 9 من أفراد الشرطة، وأصابة ما لا يقل عن 16 آخرين، بينهم 6 مدنيين ومسعف».

وأكد شهود من سكان حي المساعيد لـ «الراي» أن «الهجوم بدأ بإطلاق قذائف آر بي جي، ثم دخول سيارة مفخخة اقتحمت الكمين وسط إطلاق نار كثيف من قبل العناصر المسلحة، أعقبتها اشتباكات عنيفة بين القوات والمهاجمين، أسفرت عن مصرع عدد من الإرهابيين».

وذكرت مصادر أمنية، أن «قوات الأمن تمكنت من تصفية 6 على الأقل من العناصر التكفيرية أثناء الهجوم على كمين المطافي، بينما تمكن الباقون من الهروب في المناطق الجبلية والمزارع جنوب الطريق الدائري في العريش».ودفعت قوات الجيش والشرطة بتعزيزات الى موقع الهجوم حيث جرت اشتباكات مع العناصر الإرهابية المسلحة فيما مشّطت مروحيات الـ «أباتشي» المنطقة.

في المقابل، أكدت جماعة«الإخوان»أن «عناصرها تميل الى العنف عبر تشكيل اللجان النوعية»، موضحة أن«ما تمارسه من عنف هو جزء من المقاومة المسماة بالسلمية المبدعة».ولفتت في بيان أنهم «لايتبعون مقولة السلمية أقوى من الرصاص»، موضحة أنها«قيلت في ظروف لا تتناسب مع الظروف الحالية، وهو ما يجعل هناك صعوبة لتنفيذها».

ودان المستشار الإعلامي لـ «حزب البناء والتنمية»، ذراع «الجماعة الاسلامية» السياسي خالد الشريف،«تعنت السلطات الأمنية» في استمرار اعتقال المرشد السابق لجماعة«الإخوان»محمد مهدي عاكف.المصدر : الرأي

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *