هل اسرائيل تنشر خطة عسكرية لشن حرب علي مصر

كتب : رجا رحال اَخر تحديث : 14 يناير 2017

وكالة اليوم الاخبارية – وزارة الدفاع الإسرائيلية” تنشر خطة “عوز” لمواجهة مصر عسكرياً..صواريخ “ساعر 5″لشل “قناة السويس” 20 عاماً.. وشراء أسراب إضافية من مقاتلات “F35″وتطوير طائرات “راكض السماء”.. وبناء منصات صواريخ “الرمح السحرى

نشرت مجلة الدفاع “يسرائيل ديفينس” الإسرائيلية خطة مفصلة لاستعدادات الجيش الإسرائيلى للمواجهة العسكرية مع مصر، فى حال نشوبها، مشيرة إلى أن العلاقات بين القاهرة وتل أبيب تسير فى شكل تصادمى بعد 30 عاماً من السلام الهادئ، وأن لعبة “البوكر” بينهما ستنتهى بخسائر كبيرة فى حال إعلان الحرب من كلا الطرفين.

وأوضحت المجلة العسكرية الإسرائيلية أن دخول الدبابات المصرية بشكل كبير لشمال سيناء، دون التنسيق المسبق مع القيادة العسكرية الإسرائيلية، شكلت الخطوة الأولى نحو المسار التصادمى بين البلدين.

وعن تفاصيل الاستعدادات العسكرية الإسرائيلية لمواجهة مصر، قالت “يسرائيل ديفينس”، إن الجيش الإسرائيلى بدأ بالفعل فى تدريب عدد كبير من قواته على المواجهة الحربية على عدة جبهات، وأخذ بتأهيل مقاتليه نفسياً فى مواجهة مصر، حال نشوب الحرب.

وكشفت المجلة العسكرية عن تفاصيل خطة الجيش الإسرائيلى الجديدة متعددة السنوات، والتى أطلق عليها اسم خطة “عوز”، والتى وافقت عليها هيئة الأركان العامة، مشيرة إلى أن تلك الخطة ستحدث تغيراً ثورياً لموازين القوة خلال الخمس سنوات المقبلة.

ووفقا للخطة “عوز”، فقد بدأ الجيش الإسرائيلى، بالفعل، تأسيس تشكيلات مقاتلة متعددة المهام العسكرية، عقب الأحداث المأساوية الأخيرة فى مصر، كما وافقت وزارة الدفاع والجيش الإسرائيلى على الاستمرار فى إنتاج الدبابات من طراز “ميركافا 4″ ومدرعة ميركافا ذات القدرات العالية فى التجسس وجمع المعلومات، بعد أن كان قد تم تخفيض إنتاجها لتوفير الميزانية.

وجاء فى خطة الحرب الإسرايلية “عوز”، أنه سوف يستمر إنتاج الـ”ميركافا 4″ حتى عام 2022 على الأقل، وحتى ذلك الحين ستؤتى الخطة ثمارها من خلال تطوير وإنتاج المدرعات والمركبات القتالية المستقبلية بالتعاون مع الهند، حيث ستتمتع بخزانات وقود كبيرة للغاية ستكون مختلفة تماماً عن نظرائها فى العالم، حيث يقوم على تطويرها العميد احتياط يوآش بن ديدى.وفى سياق خطة الحرب المستقبلية ضد مصر سيقوم سلاح الجو الإسرائيلى بالاتفاق على صفقة جديدة. المصدر : العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *