فتاة تمارس عبر التلفون فيدخل والدها وتحدث المفاجأة !

كتب : رجا رحال اَخر تحديث : 25 يناير 2017

منوعات – بينما كانت الفتاة سارة تحاكي نفسها بحبيبها يوميا، دون ضوابط، تعشق الحياة لأن فيها من يعشقها، تذهب بعيدا عن العائلة وتتصرف بكل جرأة كونها لم تدرك أنها ذاهبت لطريق أسود مظلم.

وقعت خالد بحبها ووعدها بالزواج، وعندما تطورت العلاقة وأصبحت واضحت بأن الشاب سيتوجه لبيتها بعد فترة من الزمان، وضعت الفتاة يدها بالماء البارد وضمنت أن يكون لها حياة مستقرة بعد أن يقدم إلى أهلها ويطلب يدها رسميا.

ولكن الذي لم تتوقع الفتاة أنها وقبل أن يتقدم لطلبتها، كانت تمارس معه الحب والجنس عبر الهاتف، لينطفأ الخطأ ويدخل أبوها، ويسألها من هذا الذي تكلميه عبر الهاتف، فقالت له لا اكلم أحد يا أبي، فضحك وخرج مسرعا، ليتصل بها ويقول لماذا قطعتي الخط في وجهي، لتقول له دخل والدي عندي، ثم يضحك ويقول لها، والدك الذي هو أنا اليس كذلك، فلم تصدق الفتاة ما سمعته.

وبعد أن تكلم بصوته الطبيعي أصيبت الفتاة بنوبة من الجنون والذهول والإندهاش والصدمة العصيبة، لتقول لنفسها ما الذي فعلته بنفسي ؟ لماذا أنا هنا ؟ ومن أوصلني إلى هذا المكان. ؟ وبعد ذلك إستيقظت الفتاة لتجد نفسها في حلم كاد أن يقتلها، وتقول الحمدلله الذي أنعم علي بالعقل والأخلاق ونصيحتي لكل فتاة أن تتخيل أنها تقع في هذا الموقف أو ما شابه ذلك.المصدر : فتاة عايشت هكذا حكايات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *