مكاتب العمالة جاهزة لتوفير البديل… والأرخص

كتب : رجا رحال اَخر تحديث : 30 يناير 2017

وكالة اليوم الاخبارية – مع تشكيكها بجدية قرار الفيليبين وقف إرسال عمالتها الفيليبينية إلى الكويت، أكدت مكاتب استقدام العمالة المنزلية أن البدائل متوافرة وبأسعار أرخص من العمالة الفيليبينية التي يكلف استقدامها مبالغ كبيرة وراتبها الشهري أعلى من غيرها من العاملات.

«الراي» جالت بين مكاتب العمالة المنزلية، للوقوف على النتائج المتوقعة للقرار الفيليبيني في حل تنفيذه، والتعرف على مدى جهوزيتها لتوفير البديل، فقال الموظف محمود، في مكتب المطوع، لاستقدام العمالة المنزلية «لا أعتقد بأن القرار سيطبق، هذه إجراءات قانونية من قبل السفارة، يمكنها أن تتعامل مع قضية إعدام الفيليبينية والأخذ بحقها لو كان لها حق، أما السوق السوداء بطبيعتها موجودة أصلا»، مؤكدا «لو تم تطبيق القرار سنتعامل طبعا مع الموقف ونوفر بدائل أخرى، نحن نستقدم عمالة فيليبينية وأفريقية، حيث تبلغ قيمة استقدام الخادمة الفيليبينية 1050 دينارا، وراتبها 120 دينارا، بينما الأفريقية تستقدم بـ800 دينار وراتبها 70 دينارا».

وأكدت أم نور، مسؤولة في مكتب أسعد الدرباس للعمالة المنزلية، أنه «لو أوقفت السفارة فعلا استقدام العمالة الفيليبينية، فلن يتم إدخال العاملات الفيليبينيات للكويت أصلا بأي طريقة، ولذلك لا يمكن خلق سوق سوداء، حتى أن السفارة الفيليبينية تعتبر أقوى سفارة، ولو اتخذت القرار فعلا لن يستطيع أي أحد كائن من كان إحضار خادمة، تماما كما فعلت إندونيسيا عندما أوقفت استقدام عمالتها للكويت»، مشيرة إلى أنه «لن نقف في حال تطبيق القرار، بالتأكيد سنوفر بدائل أخرى».

وأضاف «هذا عدا المكاتب التي تعمل خارج القانون لا تعطي إيصالا ولا عقودا، وإذا لم يناسبك (مع السلامة)، والمشكلة أن المشرع هدفه واحد واتجاهه واحد، ولا يفكر بالنتيجة النهائية والمواطن (يلبس)».المصدر : الرأي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *