التخطي إلى المحتوى

#وائل_العنزي الذي تصدر قائمة الإعلامين الأكثر مشاهده يتسبب في غضب الشيعه بسبب حلقاته الجريئه .

وكالة اليوم الإخبارية – الإعلامي وائل العنيزي ذلك الشاب السعودي الذي تصدر برنامجه قائمة أكثر البرامج مشاهده علي اليوتيوب استطاع من خلالها أن يصل إلي كشف حقيقة الشيعه في برنامجه “ملالي”حتي وصل الأمر إلي تسببه في غضب الشيعه .

نجح العنزي من خلال حلقاته الجريئه في برنامجه المجئ بحقائق وأدله تمكن من خلالها في زرع الشك لكل من يتبع ملة الشيعه حتي نجح في إصابة الذعر والقلق في قلوب من يطلق عليهم دعاة الشيعه . برنامجه قائم على فكرة أن يكون كل شيء موثقًا بالصوت والصورة. وما هو إلا مجرد ناقل، ومن يرى أن فيه فتنة فهي ستكون من الملالي الذي قال الكلام وليس الذي قام فقط بنقل كلامه.

كما نجح وائل العنزي ان تتصدر قناته علي اليوتيوب اكثر القنوات مشاهدة حتي أصبح حديث ومسمع الدول العربيه من شدة نجاح برنامجه .ورغم ما وجه إليه من انتقادات ومناوشات حتي يتوقف عن بث برنامجه الا انه رفض وامتنع عن التوقف لاظهار الحقيقه مستندا بمقولة قالها في بعض المقاطع ليس هدفه الفتنة الطائفية والقتل وانما نشر وفضايح ملالي الشيعة وكذبهم العوام .وما يرتكز عليه العنزي في برنامجه أنه يتناول بأسلوب ساخر ما يصفه تناقضات علماء المذهب الشيعي وتلبيسهم الحقائق وتدليسهم على الناس، مؤكداً أنه لا يتلقى أي دعم من أي جهة.

الأمر لم يصل فقط الي اظهار حقيقة دينهم بل إن العنزي ركز بشكل مكثف في عدة حلقات علي تدخل شئون دينهم في السياسيه فقد سلك برنامج “ملالي” بالتركيز أكثر على دور أئمة الشيعة في تلميع صورة إيران، التي تدعي حسن نواياها تجاه تدخلاتها في المنطقة العربية مؤكدا انه ليس هدفه حدوث النزهه الطائفية .

وكذلك ابرز برنامج “ملالي”، صورة الحوثين ودورهم في اليمن وحزب الله اللبناني وكيفية تلقيهم الدعم من طهران لتنفيذ مشاريع إيران في المنطقة،ليتضح للمشاهدين كمية الضلال وما يتبعونه من الشيعه .ورغم تعرض العنزي للمهاجمه لتغلق قناته التي تزداد يوما عن يوم من المتابعين والمنتظرين للحلقات الجديده وتعرضه ايضا لوقف صفحاته علي تويتر والانستجرام وحياته التي باتت في خطر شديد إلا أنه لا يزال صامدا علي موقفه وشجاعته في اظهار الحق  والضلال.

العنزي يستغرق في الحلقة الواحدة أسبوعين تقريبًا، من إعداد وتصوير وإخراج كما انا القناه بمجهودات فردية منه ومن المخرج فقط وتقرب الحلقه ما بين العشر دقائق لنصف ساعه ورغم ذلك الا انا محبيه يعترضون علي غيابه لمدة أسبوعين ليعود بحلقه مدتها قصيره ويطالبونه بضرورة إطالة مدة الحلقه .ودائما يتلقي العنزي الشكر من متابعيه وتأيدهم له علي الإستمرار في برنامجه .

وصرح العنزى مسبقا في عام 2016 لأحد وكالات الصحف “أتتني رسائل شكر من الإخوة الشيعة بكثرة، وبشكل لا يوصف، يشكرونني فيها على البرنامج؛ لأن الملالي يستخفون بعقولهم، ويستغفلونهم لمآرب شخصية مادية وسياسية، وهم يعلمون بأنهم مستغفلون، لكن لا يعرفون ماذا يصنعون،واضاف”العنزي”: ان الكثير منهم يتواصل معي باستمرار عبر الواتساب، ويشكرونني على البرنامج، وهم ليسوا فقط من الخليج، وإنما من العالم الإسلامي بشكل عام. وتابع: ولكن أنا أنصحهم بأن لا يسمعوا لهم فيما هو غير موجود في الكتاب والسنة، أما الأمور الأخرى المخالفة للكتاب والسنة فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.المصدر:السبق

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *