مازن الجراح : كل دول العالم زادت الرسوم على الوافدين… عدا الكويت

كتب : رجا رحال اَخر تحديث : 1 مارس 2017

وكالة اليوم الاخبارية – أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والجوازات اللواء مازن الجراح لـ «الراي» ان «عملية ملاحقة مزوري الجنسية الكويتية مستمرة، وانها لم تتوقف منذ أن بدأت»، كاشفاً عن «ضبط حالة تزوير جديدة قبل يومين يجري التحقيق فيها وإحالتها إلى النيابة»، مؤكداً «اننا لن نسكت عن أي عملية تزوير بالجنسية يتم ضبطها انطلاقاً من قدسية هذه الوثيقة».

ونفى اللواء الجراح «وجود ضغوط أو أوامر عليا بوقف فتح هذا الملف»، قائلاً «أبداً لم يمارس علينا أحد ضغوطا، ونحن مستمرون في عملنا، ولكن في السابق كنا نعمل علناً والآن على (السايلنت)».

وعن صدور احكام بالبراءة لاشخاص تمت احالتهم للنيابة بتهم تزوير الجنسية قال الجراح «أحكام البراءة صدرت بسبب التقادم في الجرم وليس نقص الأدلة».وعلى صعيد آخر، قال الجراح رداً على سؤال عن زيادة رسوم الخدمات على الوافدين: «هذا الأمر مستحق، ولو كان بيدي لفرضتها دون تردد، والوافد في الكويت هو الأكثر استفادة مقارنة بحجم الرواتب».

واضاف: «كل دول العالم زادت الرسوم على الخدمات المقدمة للوافدين عدا الكويت، وهي الدولة الأكثر تساهلاً في هذا الجانب، وعموماً نحن رفعنا مقترحاً للجهات التشريعية ونتمنى أن يقر سريعاً».

ومن جهة أخرى، أعلن الجراح خلال مؤتمر صحافي أمس الاستعداد لصرف نحو 250 ألف جواز إلكتروني للمواطنين، مبيناً ان «الاستبدال سيكون لكل شخص تقل صلاحية جوازه عن 6 أشهر، وعدد هذه الفئة نحو 196 ألف مواطن، أو لمن انتهت صلاحية جوازاتهم القديمة، وعددهم نحو 30 ألفاً، أو لمن يريد إصدار جوازه للمرة الاولى من المواليد الجدد، وعددهم 10 آلاف».

وطمأن الجراح إلى ان الجواز الجديد محصن وغير متاح التلاعب به، مشدداً على انه «لا مجال أبداً لتزوير الجواز الالكتروني، فهو يحوي بيانات سرية بالشريحة محفوظة بـ (الداتا) يصعب الوصول اليها أو تغيير بياناتها نظراً لأن الشريحة، وفي حال التلاعب بالجواز، تقوم بتدمير نفسها وبياناتها وتصبح سوداء، وهذا يتضح بالقارئ الآلي ومعناه ان الجواز تم التلاعب به».

واشار إلى جوازات فئة البدون «ستبقى على حالها دون تغيير أو تبديل للشكل أو اللون أو وضع شريحة، انطلاقاً من ان قانون المنظمة العالمية ينص على ان الجواز الالكتروني يصدر لمواطني الدولة فقط»، مؤكداً «استمرار صرف جوازات مادة 17 لجوانب انسانية للعلاج والدراسة وزيارة الأماكن المقدسة، فهذا جانب انساني لن يتوقف».المصدر : الرأي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *