الهاربان من نظارة الرقة ضُبطا في أحضان بائعتي هوى و استخدما «مفتاحاً مصطنعاً» أُخفي في وجبة عشاء

كتب : رجا رحال اَخر تحديث : 3 مارس 2017

وكالة اليوم الاخبارية – أبلغ مصدر أمني «الأنباء» أن وكيل النائب العام أمر أمس بإطلاق سراح عسكريين يعملان في مخفر الرقة، واستمرار حبس مواطن وسوري على خلفية تهم متعلقة بتمكين متهمين من الهروب والإهمال في رعاية سجين والهروب من النظارة.

وبحسب المصدر، فإن رجلي الأمن أطلق سراحهما بكفالة مالية على ذمة القضية التي وجهت اليهما.وأشار المصدر الى أن المتهمين اعترفا تفصيلا أمام النيابة العامة بجميع التفاصيل المتعلقة بعملية الهروب، وقالا إن زميلا لهما كان يرافقهما في النظارة وحتى قبل 3 أيام من الهرب هو من ساعدهما وأدخل لهما مفتاحا مصطنعا لاستخدامه في فتح بوابة النظارة، وهو ما يبرئ ساحة رجلي الأمن من تهم التواطؤ.

واضاف أن زميلهما أو من ساعدهما على الهرب كوّن علاقة صداقة بحكم احتجازه في نظارة المخفر مع رجال الأمن قبل ان يطلق سراحه، واستغل هذه الصداقة في اعتياد زيارتهما وادخال وجبتي الغداء والعشاء، وفي إحدى الوجبات أدخل لهما «مفتاحا مصطنعا».

إلى ذلك قال مصدر أمني كانت الهواتف الخاصة بالمتهمين بحوزتهما، واتفقا مع زميلهما على أن يتصل بهما متى سمحت الظروف للهرب، وحينما شاهد رجل الأمن نائما فتح النظارة واتصل بهما حيث حضر وأقلهما الى شقة في ميدان حولي.

وأشار المصدر الى ان العسكريين تمسكا بأنهما لم يقدما تسهيلات في عملية الهروب، لكنهما اعترفا بأنهما قصرا في أداء عملهما بأن سمحا للمتهمين بإدخال الأطعمة لهما بشكل متكرر والسماح لهما باستخدام الهواتف النقالة.

وكشف المصدر أن عملية ضبط الهاربين كشفت عن بائعتي هوى، مشيرا الى ان رجال المباحث، ولدى مداهمة الشقة، وجدوا الهاربين داخلها وكل منهما في غرفة نوم وبرفقتهما سيدتان، مشيرا الى أن السيدتين أحيلتا الى «الجنائية».المصدر : الرأي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *