التخطي إلى المحتوى

واشنطن تدرس نشر 1000 جندي في الكويت لدعم الحرب على «داعش»

وكالة اليوم الاخبارية –  قال مسؤولون أميركيون إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس نشر ما يصل إلى 1000 جندي أميركي في الكويت، كقوة احتياطية في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش» مع تسارع وتيرتها.

وأعلن مسؤولون يؤيدون هذا الخيار الذي لم يعلن من قبل لـ «رويترز» انه يتيح للقادة الأميركيين على الأرض قدراً أكبر من المرونة للاستجابة بسرعة للفرص التي قد تسنح فجأة والتحديات التي قد تطرأ في ساحة المعركة.

وسيمثل هذا الخيار خروجاً على ما جرت عليه العادة في عهد إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، وذلك لأنه سيترك للقادة المحليين القرار النهائي في نقل بعض هؤلاء الجنود الاحتياطيين المرابطين في الكويت إلى سورية أو العراق.وقال أحد المسؤولين الأميركيين، شريطة الحفاظ على سرية هويته «هذا الأمر يتعلق بإتاحة خيارات».

وأشار المسؤولون إلى أن نشر هؤلاء الجنود سيختلف عن الوجود العسكري الحالي في الكويت.ولم يتضح ما إذا كان هذا الاقتراح يحظى بتأييد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، الذي قد يختار استخدام أدوات أخرى لإتاحة مزيد من سرعة الاستجابة لقادته.وامتنع الكابتن جيف ديفيس الناطق باسم وزارة الدفاع عن التعليق على الخيارات التي تدرسها إدارة ترامب.

وقال المسؤولون إن البت في إنشاء قوة ترابط في الكويت ويمكن تحريكها بسرعة أكبر، يمثل جزءاً من المراجعة المستمرة لاستراتيجية الولايات المتحدة لهزيمة «داعش» حيث يوجد في العراق وسورية نحو 6000 جندي أميركي يتركز نشاطهم في الأساس على دور استشاري.وكان ترامب قد جعل من هزيمة التنظيم هدفاً رئيسياً من أهداف رئاسته.

ويسلم المسؤولون الأميركيون بأن المراجعة قد تؤدي إلى زيادة القوات الأميركية في سورية، حيث عزلت قوات من الأكراد والعرب تدعمها الولايات المتحدة مدينة الرقة المعقل الرئيسي لـ «داعش» قبل شن هجوم عليها.المصدر : الرأي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *