التخطي إلى المحتوى

لماذا نهانا الرسول صلى الله عليه وسلم من النوم على البطن

وكالة اليوم الاخبارية ــ نهانا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بالنوم عن البطن بالإضافة إلى عدد من الوصايا التي إذا إلتزم بها الإنسان تجعل حياته أفضل وتبعده عن الإصابة بعدد كبير من الأمراض، وكانت أهم تلك الوصايا أن لا ينام الإنسان على البطن.

وأوضح الرسول صلى الله عليه وسلم ضرورة النوم على الشق الأيمن، وقد أكد الطب بعد مئات السنين مدى فعالية تلك الطريقة للإنسان وكيف أنها تعود بالنفع عليه من حيث الجسد والصحة، حيث أن لها الكثير من الفوائد.

فوائد النوم على الشق الأيمن

تلك الوضعية يكون فيها الرئة ناحية الشمال خفيفة عن الرئة الأخرى، وهذا يجعل القلب يكون أخف، وتكون وضعية الكبد مستقرة، والمعدة متواجدة بشكل مريح يساعدها على الهضم، وأثبت الطب أيضا أن الرئة بذلك تستطيع إفراز الإفرازات المخاطية بكل سهولة.

وفي تلك الوضعية أيضا يشعر الإنسان بالإسترخاء عن طريق إفراغ الشحنات الزائدة من الجسم، ويخلص الجسم من الأضرار السيئة والأعراض التي تصيبه من النوم على ظهره أو بطنه، والتي من بينها أن الإنسان لا يستطيع التنفس من الأنف وينتفس من الفم وهذا يؤدي إلى إصابته بالجفاف في الرئة والفم.

وأيضا يصاب الإنسان بالشخير ورائحة الفم الكريهة نتيجة لتكون طبقة بيضاء في الفم، وتؤدي إلى خطر الإصابة بمشكلات في العمود الفقري. المصدر : كلمتي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *