التخطي إلى المحتوى

سعودية تقتل زوجها وتسلم نفسها الى الشرطة و تكسب تعاطف القضاء بعد ما فعله زوجها وهو ما لم يحدث من قبل

حين ترتكب جريمة قتل وتكون الدوافع اجبارية للإقدام على القتل قد ينظر القانون بعين الرحمة والرأفة الى مرتكب الجريمة ،وغالبا ما يقع من على عاتقه أي عقوبة كما حدث مع هذه المرأة السعودية التي قامت بقتل زوجها بتوجيه عدة طعنات قاتلة اليه ولم يعاقبها القانون.

خلق سيئ وتعاطي الخمور والمخدرات
كانت هذه الزوجة المسكينة تعاني من هذا الزوج السيء الخلق ،الذي يداوم على تعاطي المخدرات وشرب الخمور مما جعله يفقد وعيه ولا يدري ما يقدم عليه وما يفعله ،وصبرت هذه الزوجة على مبتلاها في هذا الزوج كثيرا حتى جاء اليوم الفاصل .

لتجد صغيرها الطفل بين براثن هذا الاب الغير واعي الى ما يفعله ، وهو يقوم بخنق الطفل ليزهق روحه ، وعلى الفور تتجه الام لتنقذ طفلها من الموت وتسدد عدة طعنات قاتلة بواسطة سكين المطبخ ،الى زوجها المخمور الذي لم يدري ما يقوم به لتتخلص منه الى الابد.

الزوجة تبلغ الشرطة وتنتظر مصيرها
وبعد ان قتلت الزوجة زوجها طعنا بالسكين ،على الفور قامت بإبلاغ الشرطة ،ولم تهرب ابدا ،وعلى الفور توجه رجال شرطة الطائف الى محل الجريمة ،لتعترف الزوجة بانها قتلت زوجها البالغ من العمر 26 عاما ،حتى تنقذ طفلها البالغ شهرين فقط من عمره ،من يد والده الذي كان سيقتله دون ان يدرك ما يقوم به ،وكانت الزوجة بالغة من العمر 25 عاما ،ولم تجد مفرا الا ان تقوم بقتل زوجها لتنقذ حياة طفلها الرضيع . المصدر : مصر فايف

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *