التخطي إلى المحتوى

بعد تصريحات صفاء الهاشم المثيرة الكويت تتخذ أولى خطواتها للحد من العمالة الوافدة

بعد تصريحات صفاء الهاشم المثيرة الكويت تتخذ أولى خطواتها للحد من العمالة الوافدة

وكالة اليوم الاخبارية ــ بعد أن قامت النائبة صفاء الهاشم بعدد من التصريحات المثيرة بشأن العمالة الوافدة بدأت الكويت في أخذ أولى خطواتها للحد من العمالة الوافدة، وخاصة بعد عرضها لبرنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة.

حيث بدأت الكويت بعد تصريحها لضرورة وجود كوييتين ببلسوت الأزرق بالإعلان عن دورات تدريبية للمواطنين وتأهيلهم على أعمال النجارة والسباكة والتكييف والكهرباء والستالايت، وأعمال الصيانة الخفيفة للسيارات والآلات والمعدات ، بالإضافة إلى دورات تدريبية للنساء على فنون الطهي والتدبير المنزلي.

حيث أعلن الأمين العام للبرنامج فوزي المجدلي عن دراسة علمية وعملية أعدها البرنامج بهدف وضع إستراتيجية قصيرة المدى تهدف إلى وضع تصور كامل للحد من الإعتماد على العمالة الوافدة التي تحمل الدولة والمواطن أعباء مالية وإقتصادية وتؤثر سلبيا على النواحي الإجتماعية والإقتصادية والأمنية والأخلاقية والمرورية.

وأشار إلى أن الدراسة تشمل العديد من المهن والحرف البسيطة التي يمكن لأفراد الأسرة الاعتماد على أنفسهم في إعدادها وإصلاحها بسهولة ويسر ودون تكاليف مالية باهظة على الأسر والمجتمع والدولة.

وأعلن أن من المزايا التي يمكن أن يحققها الوطن في هذا المجال، تقليص العمالة الوافدة، ما يساهم في معالجة التركيبة السكانية في البلاد، وكذلك التوفير المالي للمواطن، إضافة إلى نشر ثقافة وقيم العمل المهني لدى المواطن.

وأكد المجدلي أن العديد من العمالة تختلق أمورا غير صحيحة في الصيانة لتغيير بعض القطع أو الأدوات التي لا حاجة لتغييرها أو صيانتها، بهدف زيادة التكلفة المادية على صاحب البيت ممن ليس لديه خبرة في هذا المجال، وهذا ما سيتم كشفه بعد الدورات التي ستقدم لهم.

وطالب المواطنين بضرورة الإنتهاء من دعم العمالة الوافدة قبل إنتهاء السنة المالية في الأول من أبريل حيث أنه لم يتم النظر إلى أي طلب صرف بعد أبريل وإنتهاء السنة المالية. المصدر : الراي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *