التخطي إلى المحتوى

خبراء إقتصاديون يؤكدون خسارة السعودية لأكثر من 20 مليار ريال فى حال تطبيق رسوم الوافدين ويناشدون بالتراجع عن القرار

وكالة اليوم الاخبارية ـــ قام خبراء إقتصاديين سعوديين بمناشدة المملكة بالتراجع عن قرارها الأخير بفرض رسوم على مرافقين العمالة الوافدة، حيث أوضح التقرير الإقتصادي الحديث للمملكة إلى أنها سوف تتكبد الكثير من الخسائر التي تقرب 20 مليار ريال إذا قامت بفرض تلك الرسوم على التأشيرات ورسوم المرافقين للعمالة الوافدة.

تلك الرسوم التي من المقرر تطبيقها في منتصف العام الحالي، وخاصة بعد أن وصلت الرسوم نتيجة لزيادة رسوم التأشيرات إلى أكثر من 100 مليون ريال، وتتزايد أكثر نتيجة لكثرة الإجراءات التي تجعل مرافقي المقيمين يخرجون من المملكة.

وجاء ذلك بعد أن أظهرت التقارير أن عدد المرافقين للعمالة الوافدة في السعودية يبلغ عددهم 4.3 مليون مرافق، يمثلون نحو 1.11 مليون أسرة، وتلك الأسر تنفق ما يساوي 88 مليار ريال أو ما يساوي 3.77 % من الناتج المحلي الإجمالي.

ولكن أوضح التقرير أيضا أنه هناك ما يقرب من 165 ألف مرافق سنويا يخرجون من المملكة ويزداد المعدل بحلول 2020، وهذا ما يعني تراجع المرافقين بمعدل سنوي يزيد عن 16 %، وأشار التقرير إلى أنه كلما زاد عدد أفراد الأسرة، سيزيد العبء المتعلق بارتفاع تكلفة المعيشة، وبالتالي سيسرع ذلك من المغادرة.

وذلك بعد أن أعلنت المصادر أن السعودية ستقوم بداية من العام الجاري بتطبيق رسوم شهرية على المرافقين والمرافقات فقط، للعمالة الوافدة في السعودية بواقع 100 ريال عن كل مرافق، والتي تستهدف توفير مليار ريال بنهاية العام. المصدر : المرصد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *