التخطي إلى المحتوى

القبض على أمير سعودي وملفات الداخلية تكشف حقيقة الأمر

القبض على أمير سعودي وملفات الداخلية تكشف حقيقة الأمر

وكالة اليوم الإخبارية _ هناك العديد من القضايا والمشاكل التي تطرح يومياً ولكن هناك أيضاً بعض القضايا التي لانعلم عنها شيء داخل أرشيف الداخلية ومن أهم هذة القضايا عملية النصب والإحتيال والتي كانت السبب في القبض على أحد الامراء السعوديين في حالة تلبس وكان ذلك عام 2003م.

وفي ذلك الوقت كان حبيب العدلي هو وزير الداخلية المصري تم إكتشاف الجريمة عندما تم التقدم بأكثر من بلاغ من قبل المواطنين الذين إكتشفوا ان تأشيرات الحج الخاصة بهم مزورة وغير معتمدة .

هذا جعل الجهات الأمنية تقوم بتشكيل فريق كامل من قبل هيئة الرقابة الإدارية للتحري عن حقيقة الأمر ومتابعة عدة شركات سياحة تقوم ببيع التأشيرات للحجاج حتى تم التوصل إلى إحدى الشركات التي تقومن ببيع التأشيرات المزورة وعند مواجهة صاحب هذة الشركة إتضح أنه يحصل على مثل هذة التأشيرات من أحد الأمراء السعوديين التابعين للقنصلية السعودية .

وهو من يقوم بختم هذة التأشيرات من قبل القنصلية لبيعها للحجاج بمبالغ مخفضه ، كما أن نفوذه هو الذي ساعده على تنفيذ هذا المخطط ، وقد تم ترتيبات للوقوع بهذا الأمير حيث أنه كان يتقابل مع صاحب شركة السياحة لإعطائه عدد 200 تأشيرة أخرى مزورة وقد إتفقت الجهات الامنية مع صاحب شركة السياحة لإستدراج هذا الأمير المدعو محمد عبدالعزيز خارج سيارته والقبض عليه متلبساً أثناء عملية تسليم وتسلم التأشيرات المزورة . المصدر : نجوم مصرية 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *