التخطي إلى المحتوى

رغم التهدئة.. تحركات عسكرية لمصر في حلايب وصحفها تواصل الهجوم على السودان

رغم التهدئة.. تحركات عسكرية لمصر في حلايب وصحفها تواصل الهجوم على السودان

وكالة اليوم الاخبارية – بعد ساعات من مطالب التهدئة بإيقاف التصعيد الإعلامي بين السودان ومصر، بحسب الاتصال الهاتفي الذي جرى بين وزيري الخارجية في البلدين، مساء أمس الأول، أكد مواطنون في محلية أوسيف بولاية البحر الأحمر السودانية.

أنهم رصدوا تحليق طائرات حربية في المنطقة التي تسيطر عليها مصر داخل مثلث حلايب، إضافة لتحرُّك قطع حربية عسكرية في المياه الإقليمية المتاخمة للمثلث. ونقل سكان محليون، بحسب صحيفة “الانتباهة” السودانية، أن عناصر الجيش المصري المتواجدة في البوابة الواقعة على خط عرض 22 التي تفصل بين الجانب الشمالي من حلايب الذي تسطير عليه مصر والجانب الجنوبي الذي يسيطر عليه السودان.

رفعت من درجة استعدادها وبدأت أكثر تشدداً في السماح لأهالي المنطقة بالعبور من خلالها. بينما أوضح تجار في البلدة، أن حركة التجارة الحدودية بين البلدين تراجعت خلال الفترة الماضية، وأشاروا لقلة أعداد السيارات المحملة بالبضائع والتي تمر عن طريق البوابة مؤخراً.

وفي نفس السياق، ذكر وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، بحسب صحيفة “السوداني”، أن هناك صحفاً مصرية لا تزال تواصل الهجوم على السودان، واتهم خلال لقاء مع الصحافيين في مطار الخرطوم جهات (لم يسمِّها) بتوتير العلاقات السودانية المصرية. وتحدث غندور عن ملف حلايب، مشيراً إلى أن الخرطوم وضعت مجدداً خيارين للقاهرة لحسم ملف حلايب واحتلال الجانب المصري لها، وذلك عبر الانخراط في الحوار أو التحكيم.المصدر : عين اليوم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *