التخطي إلى المحتوى

وافدة حققت حلمها بالجنسية .. فأصبح ابنها كويتيا

وكالة اليوم الاخبارية – تتميز الجنسية الكويتية بالعديد من المميزات التي يسعى الكثيرين بالحصول عليها، وأصبح هناك البعض من الكويتيون مستعدون لبيع جنسية بلادهم مقابل المال.

ويذكر أيضا أن بعض تلك الجنسيات التي يحصل عليها الوافدين ممن يحملون الجنسية السورية، يقومون بدفع الألاف من الأموال مقابل الحصول على الجنسية الكويتية، ومؤخرا حصلت وافدة إيرانية على الجنسية لطفلها، وذلك من خلال طلبت ذلك من كويتي ليضع الطفل على ملفه وقام بذلك بالفعل.

وأوضحت التفاصيل التي أكدت مصادر أمنية، أن ادارة البحث والمتابعة التابعة للادارة العامة للجنسية ووثائق السفر قد ورد إليها بعض المعلومات  عن طريق احد مصادرها السرية، تفيد بأن شخص إيراني تحصل على الجنسية الكويتية عن طريق التزوير والتدليس، وبعد التأكد من صحه المعلومات وصلت تلك التحريات إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، الذي أوعز الى وكيل وزارة الداخلية بالانابة اللواء محمود الدوسري متابعة الموضوع.

وأضافت تفاصيل القضية أن الوافدة الإيرانية تدعي (م. ج. ط) كانت متزوجة من شخص ايراني يدعى (ي. ش.أ) ورزقت منه بابن (ع.ي. ش. أ)، وتزوجت بعد وفاة زوجها الايراني من مواطن كويتي يدعى( ق. م. ق) واشترطت عليه أن يسجل ابنها (الايراني) كي يتمتع بالمزايا التي يتمتع بها المواطن الكويتي.

مشيرا إلى أن الوافدة الإيرانيه قد طلبت من زوجها الكويتي وضع أبنها على ملفه لكي يتمكن من الحصول الجنسية الكوتية، وبالفعل وافق المواطن الكويتي على طلب زوجته، وأدلى ببيانات كاذبة وغير صحيحة لدى الادارة العامه للجنسية ووثائق السفر، بهدف اضافة ابن زوجته في ملفه.

المصدر. الرأي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *