التخطي إلى المحتوى

مسئول يمني يكشف سبب حرب الامارات على “هادي” .. وهذا هو من يعرقل الحسم العسكري

وكالة اليوم الاخبارية – صرح مصدر حكومي مطلع فى اليمن، أن إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” اتفقت مع المملكة العربية السعودية على مواصلة عملياتها العسكرية في اليمن إلى نهاية العام الجاري بهدف تحقيق الحسم العسكري.

كما أضاف المصدر أن المهلة الأمريكية قد لا تنفع كثيرا في التسريع بإنهاء العمليات العسكرية قبل نهاية العام لأن أطرافا مهمة في تحالف عاصفة الحزم كالإمارات العربية المتحدة لا ترغب في الحسم الميداني دون معرفة البديل السياسي للرئيس اليمني “منصور هادي”.

وأوضح المصدر أن دولة الإمارات اتخذت موقفا سلبيا للغاية من الرئيس “هادي”، وذهبت إلى حد مقاطعته ورفض استقباله، كما أنها تناصب حزب التجمع اليمني للإصلاح العداء وتصنفه ضمن تنظيم الإخوان المسلمين الذي تعتبره إرهابيا.

وأوضح المصدر أن الاسابيع المقبلة تحمل أمور خطيرة، وذلك لحيلة الرئيس “هادي” وحكومته، واختلاف أجندات دول التحالف. وتراجع اليمن على سلم أولويات المجتمع الدولي، قائلة “إن أياما عصيبة تنتظر شعبنا، واحتمال الحفاظ على وحدة البلاد السياسية ولحمة نسيجها الاجتماعي يتباعد يوما بعد يوم بسبب استمرار العمليات العسكرية وغياب أفق للحل السياسي.

المصدر. اليمن العربي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *