التخطي إلى المحتوى

وزير المالية: لا بد من فرض الضرائب لجذب المستثمرين الأجانب

وكالة اليوم الاخبارية –  أكد وزير المالية محمد الجدعان، مساء اليوم الاثنين، أن الحكومة السعودية ملزمة بإيجاد نظام ضريبي لجذب الاستثمار الأجنبي، في إشارة إلى قرار خفض ضرائب ظهر اليوم، حيث أوضح أن معدل 50% لشركات النفط هو المعتاد، وتعتقد الحكومة السعودية أنه المستوى العالمي للضرائب، وأوضح أن ما سنفقده من الضرائب المخفضة، سنجنيه من خلال الأرباح، كون المملكة تملك 100% من ملكية الشركات.

وأوضح الجدعان خلال افتتاحه اللقاء 19 لجمعية الاقتصاد السعودية بعنوان “التنوُّع الاقتصادي” في الرياض، أن إصدار الصكوك أو السندات يعتمد على السوق بشكل عام وحاجة الخزينة، فإذا كانت بحاجة إلى الإصدار وهناك فرصة في السوق، سيتم الإصدار، مبيناً أن الصكوك المصرفية الإسلامية تنمو بشكل كبير جداً سواء في المملكة أو خارجها.

وضمن كلمته في اللقاء، قال وزير المالية إن التنويع الاقتصادي “لم يعُد ترفاً فكرياً، أو طرحاً عابراً، إنما هماً عاماً، وهاجساً تشترك فيه جميع قطاعات الدولة، وفئات المجتمع وفقاً لطبيعة أدوراها الفعلية في مسيرة التنمية الشاملة”، مبيناً أنه بالنظر إلى المسيرة التاريخية للتنمية الوطنية، نجد أن القاسم المشترك لخطط التنمية المتعاقبة، كان التنويع الاقتصادي في المملكة، من خلال خفض الاعتماد على النفط، مفيداً أنه رغم الجهود المبذولة وما تحقق خلال السنوات الماضية، إلا أن الاقتصاد السعودي لا يزال يعتمد بشكل كبير على النفط.

وقال الجدعان: “بحسب بيانات ميزانية العام 2016، فإن الإيرادات النفطية بلغت 329 مليار ريال، وغير النفطية 199 مليار ريال؛ ما يعني أن القطاع النفطي يشكل نحو 62 % ، من إجمالي الإيرادات الحكومية البالغ 528 مليار ريال، كما تشكل الصادرات النفطية نحو 75 % من إجمالي عوائد الصادرات البالغة 763 مليار و30 مليون ريال، وشكل القطاع النفطي نحو 24.4 % من الناتج المحلي الاسمي الذي بلغ 1000 مليار و398 مليار و60 مليون ريال”،.

وأضاف: “في مقابل ذلك، نجد أن بيانات موازنة العام 2017 تشير إلى أن الإيرادات النفطية بلغت 480 مليار ريال بارتفاع عن العام السابق بنسبة 46 %، بينما غير النفطية بلغت في توقعاتها 212 مليار ريال، أي ارتفاع بنسبة 6.5 %، هذا الواقع فرض مراجعة أولويات التنمية الاقتصادية في المملكة، والنظر في الفرص والتحديات الحالية والمستقبلية لتحقيق التنوع المطلوب”.المصدر : عين اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *