التخطي إلى المحتوى

صفاء لهايف: يعني من حلاتك أقعد جنبك؟ هايف لصفاء: أنا غيرت مكاني… فما هذا الجبروت؟

وكالة اليوم الاخبارية –  من اجتماع لجنة الظواهر السلبية أول من أمس، إلى جلسة مجلس الأمة أمس، عاد الجدل بين النائبين محمد هايف وصفاء الهاشم، وتحول إلى سجال.

الهاشم أكدت أن «ليس من حق النائب هايف أن يقلل من شأن النساء اللاتي أوصلنه إلى مجلس الأمة»، وخاطبته بالقول «دير بالك، ممكن أكون لك صداعاً مزمناً».

فرد هايف «من قل ماء وجهه قل حياؤه، ونحن لا نغير أحكام الشريعة، والله سبحانه يقول (وقرن في بيوتكن ولا تبرّجن تبرج الجاهلية الأولى…)، والشرع ينهى عن الاسترجال، والظاهرة السلبية أن تطلب (الهاشم) الجلوس بجانبي. أنا غيرت مكاني، فما هذا الجبروت وهذه المسرحية؟ نحن نطالب بحقوق المرأة لكننا لا نحترم المرأة المسترجلة».

وردت صفاء قائلة «لما يغير مكانه بالطقاق، لكن لا يقلل من شأني أمام الضيوف، ومن يدوس على طرفي أكون له صداعاً، ذهب إلى صالونات مساج، وعبدة شيطان، ولا يسمح لنا بمناقشة الأمور، يعني من حلاتك أقعد جنبك، اشلون عندنا حرس من النساء يحمونك ويحرسونك وانت طالع بره».المصدر : الرأي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *