التخطي إلى المحتوى

بعد القصاص من شقيقه.. 30 مليون ريال و18 يوماً تفصل رقبة “بندر” عن حد السيف

وكالة اليوم الاخبارية – ناشد المواطن بشير نومان الشمري أهل الخير مساعدة أسرته في جمع مبلغ الدية لعتق رقبة ابن أخيه السجين بندر بن سعد الشمري، المحكوم بالقصاص، إثر قضية قتل ارتكبها قبل عدة سنوات، برفقة أخيه الأكبر مشاري، والذي نفّذ فيه حكم القصاص قبل نحو عام ونصف.

وأوضح بشير الشمري إن ابنيّ أخيه (مشاري وبندر) دخلا قبل عدة سنوات في ملاسنة حادّة مع شخص آخر في حي السليمانية بمحافظة حفر الباطن، وتطورت الملاسنة إلى شجار، انتهى بمقتل خصمهما بطلق ناري، حيث لم تتجاوز سنّهما حينذاك 15 عاماً.

وأضاف أن المحكمة أصدرت حكماً بالقصاص من الشقيقين اللذين تشاركا في قتل خصمهما.

وأبان أنه تم تنفيذ حكم القصاص في الأخ الأكبر “مشاري”، بينما تنازل أولياء الدم عن الأخ الأصغر “بندر” مقابل دية القتل، والتي حددوها بـ30 مليون ريال، على أن يتم دفعها خلال 30 يوماً، بدأت في 20 جمادى الآخرة المنصرم وتنتهي في 20 رجب الجاري.

وأكد أن تنازل أولياء الدم مشروط بتوفير الدية خلال المدة المتفق عليها، وسيتم تنفيذ حكم القصاص ما لم يتم جمع المبلغ المطلوب، مبيناً أن الأسرة تمكنت من جمع مليون ريال فقط ويتبقى ٢٩ مليوناً.

يشار إلى أن وزارة الداخلية نفذت حكم القتل حداً في الأخ الأكبر مشاري الشمري بمحافظة حفر الباطن في المنطقة الشرقية في سبتمبر عام 2015، وذلك إثر قتله صفوق بن بشير بن خلف الشمري، بإطلاق النار عليه ثم طعنه عدة طعنات ثم ضربه بالعصا على رأسه ووجهه بسبب خلاف بينهما.المصدر : أخبار 24.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *