التخطي إلى المحتوى

“الأمور المستعجلة” تقضي بإسقاط حكم “الإدارية العليا” بمصرية “تيران وصنافير”

“الأمور المستعجلة” تقضي بإسقاط حكم “الإدارية العليا” بمصرية “تيران وصنافير”
"الأمور المستعجلة" تقضي بإسقاط حكم "الإدارية العليا" بمصرية "تيران وصنافير"

وكالة اليوم الاخبارية ــ أعلنت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة التي تم عقدها بعابدين اليوم الأحد قبول دعوى التنفيذ الموضوعي بإسقاط أسباب حكم الإدارية العليا، بمصرية تيران وصنافير، واستمرار تنفيذ حكم الأمور المستعجلة بسريان الإتفاقية.

حيث إختصمت الدعوى رئيس الجمهورية بصفته ورئيس الوزارء ورئيس مجلس النواب ووزير الدفاع ووزير الداخلية، ورئيس هيئة قضايا الدولة، وخالد علي المحامي وعلي أيوب، وطالبت الدعوى المقامة من المحامي أشرف فرحات بضرورة الحكم بصيغة تنفيذية موضوعية.

وذلك من أجل إسقاط مسببات الحكم السابق الصادر من دائرة الفحص بمجلس الدولة، وبإنعدام وجود الحكم في الدعويين الصادر من محكمة القضاء الإداري، والذي قضى بوقف سريان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية.

وتم إعتبار أن هذا الحكم كأن لم يكن، وإزالة كل ما لهما من آثار والاستمرار في تنفيذ الحكم الصادر من مستأنف الأمور المستعجلة والقاضي بسريان اتفاقية ترسيم الحدود ونقل تبعية الجزيرتين للسعودية.

وقام المحامي بالإستناد في دعواه إلى أن الحكم الصادر من دائرة الفحص بمجلس الدولة، قد خرج عن سياق الأحكام فظل يسلب كل الجهات القضائية وسلطات الدولة وما خصها الدستور والقوانين به، واعتبر أن القضاء الإداري في الدولة هو الذي يجمع كل سلطات الدولة سواء التنفيذية أو القضائية والتشريعية.

وأوضح في الدعوى أن الرقيب هو الدستور وأن كل ما ورد بالحكم لا يرتفع عن كونه لغوا يفسد ما انتهى إليه وخاصة أنه صدر من دائرة فحص وليس من هيئة المحكمة الإدارية العليا بكامل تشكيلها.المصدر : الأهرام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *