التخطي إلى المحتوى

كويتي وزوجته السورية خطّطا لتفجيرات في الكويت تستهدف حسينية في الصليبخات ومضايف العبدلي ومعسكراً أميركياً

كويتي وزوجته السورية خطّطا لتفجيرات في الكويت تستهدف حسينية في الصليبخات ومضايف العبدلي ومعسكراً أميركياً

وكالة اليوم الاخبارية –  أعلنت السلطات الفيلبينية أمس أنها احبطت عملية إرهابية محتملة، بعدما اعتقلت كويتياً وزوجته السورية، اللذين يشتبه بانتمائهما إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش».

وقبضت السلطات على حسين الظفيري ورهف زينا في أحد أحياء مانيلا الفخمة، بناء على معلومات تلقتها من السلطات الكويتية الشهر الماضي. إلا أن الاعتقال بقي سرياً، فيما تجري السلطات مزيداً من التحقيقات.

وكشف مصدر أمني كويتي لـ «الراي» ان الظفيري هو شقيق عبدالمحسن الظفيري الملقب بـ «أبو جندل الكويتي» الذي كان يعتبر أخطر «داعشي» كويتي وقتل قبل أشهر في قصف للتحالف الدولي على محيط منطقة جعبر غربي الواقعة عند الضفاف الشمالية لنهر الفرات.وبيّن المصدر ان الظفيري الذي اعتقل في مانيلا «كان مرصوداً من قبل العيون الأمنية، خصوصاً بعد مقتل شقيقه أبو جندل».

وأشار المصدر إلى ان «التحقيقات معه كشفت عن تحضيرات كانت تتم قبل أشهر لتنفيذ عمليات تفجير إرهابية تستهدف أحد المعسكرات الأميركية في الكويت، وإحدى الحسينيات في منطقة الصليبخات، إضافة إلى المضايف التي أقيمت في منطقة العبدلي لزوار العراق».

وأوضح المصدر ان «مقتل أبو جندل عرقل تنفيذ المخططات التي كانت تستهدف الكويت، ويجري التحضير لها يجري تحت إشرافه».

وقال المصدر إن زوجة الظفيري السورية التي تم اعتقالها معه في الفيلبين حامل في شهرها الخامس، وسيتم ترحيلها إلى الكويت أو قطر، وذلك نسبة إلى وصولها مانيلا قادمة من الدوحة».المصدر : الرأي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *