سعر الدرهم الاماراتي في السوق السوداء اليوم الاثنين 10/4/2017

كتب : سُهى اَخر تحديث : 10 أبريل 2017

وكالة اليوم الاخبارية ــأصبح الجميع الآن غير راغبين في الإستماع إلى سعر الدرهم الإماراتي  في السوق السوداء وسعره في البنوك المصرية، وذلك نتيجة للإرتفاع القاسي الذي أصبح متواجد به في تلك الأيام وخوف الجميع من إستمرار حالة الإرتفاع في الأيام القادمة.

حيث إزادت حالة القلق والرعب التي سيطرت على الجميع بعد الإستماع إلى سعر الدرهم الإماراتي في السوق السوداء وسعره في البنوك المصرية، حيث أدى الإرتفاع الصادم في سعر الدرهم الإماراتي إلى وصوله إلى أرقام قاسية غير مسبوقة من الإرتفاع لم تسبق أن وقعت منذ قرار تعويم الجنيه المصري.

فعادت الأزمة من جديد أن إنتهت الفرحة التي كانت متواجدة في سعر الدرهم الإماراتي في السوق السوداء وسعره في البنوك المصرية بعد أن سجل الدرهم هذا الإرتفاع القاسي لأول مرة منذ أكثر من أسبوعين، وعاد الجميع يشعرون بالألم مجددا، حيث خالف الدرهم الإماراتي اليوم كافة التوقعات من البنك المركزي والخبراء الإقتصاديين وسجل إرتفاع كبير ومفاجئ أصبح يمثل عائق أمام راغبي السفر والإتجاه إلى الإمارات.

وأصبح الجميع في كل لحظة ينتظرون صدمة أخرى، على الرغم من بعض البوادر التي تشير إلى حالة من الهدوء سوف تعود قريبا نظرا لعودة السياحة مرة أخرى، وإنتهاء مصر من تمويل عدد من المشروعات الكبرى.

سعر الدرهم الإماراتي في السوق السوداء

إرتفع الدرهم الإماراتي في السوق السوداء حيث سجل 5.15 جنيه مصري للشراء في مقابل 5.25 جنيه مصري للبيع .

سعر الدرهم الإماراتي في البنوك المصرية

إرتفع الدرهم الإماراتي في البنوك المصرية حيث سجل 4.75 جنيه مصري للشراء في مقابل 4.85 جنيه مصري للبيع.

توقعات خبراء الإقتصاد في سعر الدرهم الإماراتي

مازال الخبراء يتوقعون إرتفاعات كارثية مدمرة في سعر الدرهم الإماراتي في تلك الفترة حيث أنه ليس هناك أي تأشيرات إيجابية تشير إلى إنخفاض الدرهم والذي نتج عن الإرتفاع الشديد في سعر الدولار والعملات الأجنبية أيضا، بعد تعويم الجنيه المصري ووصول الدرهم إلى هذا السعر الصادم.

وجاءت تلك التوقعات على الرغم من حالة الهدوء والركود التي عليها الدرهم الإماراتي في السوق السوداء والبنوك المصرية في تلك الأوقات نتيجة لقلة البيع والشراء وقلة الحاجة إلى الدرهم الإماراتي وهذا ما يعني أن تحدث طفرة كبرى في سعره قريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *