التخطي إلى المحتوى

قانونيون: مُجرِّد فتاة تبوك من نقابها عقوبته تعزيرية

قانونيون: مُجرِّد فتاة تبوك من نقابها عقوبته تعزيرية

وكالة اليوم الاخبارية –  كشف قانونيان أن العقوبة التي تنتظر مجرِّد فتاة تبوك من نقابها أمام مجموعة من الفتيات في أحد أسواق تبوك بحي العليا عقوبة تعزيرية.

وأوضح ‏المحامي والمستشار القضائي عبد العزيز بن باتل لـ”عين اليوم” أن ‏قضايا التّحرش يتم ضبطها من قبل رجال الضبط الجنائي، ومن ثم تحال إلى هيئة التحقيق والدعاء العام ليتم التحقيق وجمع الأدلة ضد المدعى عليه، تمهيداً لإعداد لائحة الادعاء العامة، علاوة على بقاء الحق الخاص قائماً.

لتقوم المحكمة المختصة بإصدار العقوبة التعزيرية الرادعة في الشق العام والخاص كل على حدة، حيث لا عقوبة مقدرة شرعاً أو نظاماً على مثل هذه الجرائم، وإنما توقع المحكمة العقاب التعزيري الملائم وفق ضوابط تقديرية أهمها علاقة الجريمة بالضروريات الخمس، والنظر في كثرة هذه النوعية من الجرائم وندرتها ومراعاة الظروف المشددة والظروف المخففة ومدى مناسبة العقوبة للجاني زجراً له وردعاً لغيره.

واستصلاحاً وحماية للمجتمع من مثل هذه التصرفات، مشيراً إلى أن تنازل صاحب الحق الخاص، لا يستلزم منه سقوط الحق العام، بل يظل الحق العام قائماً، وهو حق ولي الأمر في تأديب الجاني إزاء جنايته.

من جهتها أكدت المستشارة القانونية والمحامية بيان زهران أن هذا النوع من الجرائم تكون فيه العقوبات تعزيرية بحيث يقرر القاضي ناظر القضية العقوبة المستحقه بحق الجاني بحسب حجم الضرر الواقع على المجتمع وعلى الفتاة وتنقسم الدعوى إلى الحق العام .

وهو حق الدولة والمجتمع جراء ارتكاب هذا الفعل الخادش والمحرم، وحق الفتاة التي تعرضت لهذا الانتهاك وبالطبع لا يتم سن العقوبات أو النطق بالحكم إلا بعد إدانة الجاني واثبات التهم المنسوبة إليه بكافة وسائل الإثبات.المصدر : عين اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *