التخطي إلى المحتوى

مفجر كنيسة الإسكندرية عمل محاسب في الكويت قبل توجهه إلى سورية.. وشقيقة يؤكد لا يزال حيا في سوية الأن

وكالة اليوم الاخبارية – صرح مصدر أمني، أن المسؤول الأول فى عملية تفجير كنيسة الأسكندرية التي حدثة يوم الأثنين الماضي، هو مصري يدعى “أبو إسحاق المصري” عمل فى الكويت محاسبا ومن بعدها توجه لجهاد فى سوية.

وقد خرج شقيق المتهم الأول بتصريحات قوية ليعلن أن شقيقه “أبو إسحاق” لا يزال على قيد الحياة وأنه تحدث لديه أمس وأكد له أنه بخير ويتواجد الأن فى سورية.

ووفقا للمعلومات التي أعلنت عنها وزارة الداخلية، أن المتهم هو من مواليد الأول من سبتمبر عام 1990 في منيا القمح، وهو حاصل على بكالوريوس تجارة، عمل محاسب بالكويت لمدة أربعة شهور، وسافر إلى تركيا ثم إلى سورية في 26 ديسمبر عام 2013، عاد بعدها إلى سيناء.

كما اعلنت الوازةر أن المسؤول عن استهداف كنيسة طنطا، فهو “أبو البراء المصري”، من مواليد قرية أبو طبل بكفر الشيخ في 13 ديسمبر عام 1974، وهو حاصل على دبلوم صنايع، ومتزوج وله 3 أطفال، دخل إلى سورية في 15 أغسطس عام 2013، وقد سافر إلى لبنان ثم عاد إلى سورية.

وكان تنظيم داعش قد تبنى في وقت سابق التفجيرين اللذين وقعا في مصر بكنيستين في طنطا عاصمة محافظة الغربية، والكنيسة المرقسية في الإسكندرية، وتوعد بالمزيد من الهجمات.

المصدر. الوطن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *