السجن 10 سنوات والإبعاد لمتاجرين بالبشر إعتديا على حرية سيدة

كتب : سُهى اَخر تحديث : 14 أبريل 2017

وكالة اليوم الاخبارية ــ أعلنت المحكمة الإتحادية العليا في الإمارات رفض الطعن المقدم من إثنين من المتهمين في إحدى القضايا حجز الحرية والإتجار بالبشر، وقضت بسجنهما 10 سنوات بعد ثبوت التهمة الموجهة إليهما، وإبعادهما عن البلاد بعد إنتهاء مدة العقوبة.

وكانت التفاصيل الخاصة بالقضية لمتهمين إحتالا على إحدى السيدات فقاما بخداعها بعمل وهميا في إحدى المستشفيات قبل أن يعتدوا عليها بالإحتجاز، وإستغلالها في الأعمال المنافية للأداب قصرا وكرها.

وقاما بالإعتداء عليها جسديا وضربها وتسبب ذلك في تعرضها لإصابات جسيمة، ومن خلال المحاكمة أقرت المحكمة الإتحادية العليا قاعدة قانونية جديدة تفيد بأن لمحكمة الموضوع أن تستخلص من أقوال الشهود وسائر العناصر المدرجة ضمن واقعة الدعوى ما يقودها للإقتناع والاطمئنان للدليل.

وذلك طالما كان لهذا الدليل مأخذ صحيح بالأوراق، دون الإشتراط في شهادة الشهود أن تتضمن الحقيقة بأكملها، بل يكفي أن تكون الشهادة مؤدية للحقيقة، ومقترنة بقرائن قوية تؤيدها، وسوف يعمم الحكم ويتضاعف على كافة القضايا المشابهة. المصدر : أخبار الإمارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *