التخطي إلى المحتوى

بالتفاصيل وزارة العمل تحدد مادة جديدة تحمي المقيمين من ظلم الكفلاء والمؤسسات

وكالة اليوم الاخبارية ـــ أعلنت وزارة العمل أن المادة 126 في قانون العمل الجديد تعمل على حماية المقيمين من ظلم الكفلاء والمؤسسات، حيث صرح المهندس علي أحمد الحميد مهندس السلامة والصحة المهنية، أن سبب وجود هذه المادة من نظام العمل لحماية الوافدين.

حيث أن وزارة العمل تقطع الطريق على الشركات التي تحمل مسؤولية الكوارث والمخاطر وحوادث الوفيات والإصابات على المقاولين وبالتالي يتخلصون من تكلفة الغرامات، وما يترتب عليها من تحقيق، حيث تتحمل الشركة أو المنشأة مسؤولية من هم بداخلها سواء كانوا زوارا أم عاملين.

وأكد علي أحمد الحميد في خلال حوار له أن نظام الوقاية من أخطار العمل من المفترض أن يشتمل على حماية الزوار والعاملين في الأماكن العامة، كما هو معمول به في دول العالم المتقدمة، خاصة أن عدد الزوار يفوق عدد العاملين أو الموظفين، والحوادث التي رصدت للزوار أو العامة تفوق ما يتعرض له العاملون.

وأكدت وزارة العمل والتنمية الإجتماعية أن صاحب العمل هو المسؤول عن الطوارئ والحوادث التي يصاب بها أشخاص آخرون غير عماله، وممن يدخلون أماكن العمل بحكم الوظيفة، أو بموافقة صاحب العمل أو وكلائه إذا كانت بسبب إهمال إتخاذ الإحتياطات الفنية التي يتطلبها نوع عمله، وعليه أن يعوضهم عما يصيبهم من عطل وضرر حسب الأنظمة العامة. المصدر : عكاظ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *